مصر.. النائب العام يتدخل بعد تبرئة متهمين في تعرية وسحل سيدة

السياسي-وكالات

أمر النائب العام المصري، الجمعة، بدراسة أوجه الطعن على الحكم الصادر ببراءة المتهمين في الواقعة المعروفة بواقعة ” بتعرية سيدة الكرم”.

وكانت محكمة جنايات محافظة المنيا في جنوب البلاد، قد حكمت، أمس الخميس، ببراءة ثلاثة متهمين متورطين في قضية الاعتداء على السيدة سعاد ثابت (70 عاما).

وكانت السيدة القبطية المسنّة قد جردت من ملابسها وتم جرها في أنحاء قريتها عام 2016، وفق ما أفاد مصدر قضائي، لوسائل إعلام.

ووقعت الحادثة في قرية الكرم في محافظة المنيا (نحو 300 كيلومتراً جنوبي القاهرة)، وتم خلالها إحراق منازل عائلات مسيحية بينما دعا سكان غاضبون إلى طرد الأقباط.

وقال البيان الصادر عن النيابة العامة المصرية، الجمعة، “أمر السيد المستشار النائب العام، بتكليف المكتب الفني بمكتبه بدراسة أوجه الطعن على الحكم الصادر ببراءة المتهمين في الواقعة المعروفة بواقعة سيدة الكرم، وذلك فور إيداع محكمة الجنايات التي أصدرت الحكم أسبابه”.

وقد صاحب البيان، موجة تعليقات على مواقع التواصل، تستهجن حكم البراءة، حيث رجح البعض أنه مستند على الشهادات الزور التي أدلى بها الشهود.

وعرفت القضية إعلاميا بـ “بتعرية سيدة الكرم”، حيث حدثت في أعقاب اندلاع المشاجرة.

وقد اندلعت المشاجرة على خلفية تردد شائعة عن علاقة بين ربة منزل متزوجة، بشاب متزوج، وجرى إحالة المتهمين الـ3 للمحاكمة.

وقد صدر حكم غيابي على المتهمين في 11 يناير 2020، بالسجن 10 سنوات، وأُعيدت إجراءات المحاكمة وصدر حكم بالبراءة.

لكن، تمّت تبرئة المتهمّين الثلاثة مؤخرا، وهم والد ونجلاه، بعدما أعيدت محاكمتهم عقب صدور الحكم الأولي في البداية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى