مصر تحاكم قاتل حفيدة رئيس وزراء ليبيا الأسبق

السياسي – أحالت النيابة العامة المصرية، المتهم بقتل حفيدة ونيس القذافي، آخر رئيس وزراء لليبيا في عهد الملكية، إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد بسبب علاقة غير شرعية بينهما.

ووفق أمر الإحالة فإن ”المتهم دفع حفيدة ونيس القذافي من أعلى شرفة غرفة النوم بالطابق السابع، بإحدى الشقق بالتجمع الخامس فسقطت جثة هامدة“.

وأشار أمر الإحالة إلى أن ”قتل المجني عليها جاء إثر خلاف دب بينها وبين الجاني لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه بعد علاقة غير شرعية“.

إلى ذلك، استمعت النيابة لأقوال شاهد عيان وهو صاحب كراج في المبنى الذي سقطت منه الضحية.

وقال الشاهد إنه ”أثناء وجوده بمسكن المتهم، صعد الأخير والمجني عليها إلى الطابق العلوي وقد تناهى إلى سمعه صوت شجار بينهما لم يتبين مضمونه لتحدثهما باللهجة الليبية“.

وأضاف أن ”المجني عليها تحدثت بكلمة (ليه) بضع مرات حتى انقطع صوتهما ثم فوجئ بعد مرور خمس عشرة دقيقة بالمتهم يهرول إليه مخبرا إياه بانتحار المجني عليها“.

من جهتها، قالت دانيا سعد المريمي الهاشمي، ليبية الجنسية، وهي من الشهود في القضية، إنها صديقة مقربة للمجني عليها، وإن الضحية والمتهم كانا على خلاف دائم بسبب رفضه الزواج منها رغم إلحاحها لوجود علاقة جنسية بينهما.

يشار إلى أن ونيس القذافي، الذي رحل عام 1986، هو آخر من تولى رئاسة الوزراء في ما كانت تسمى بالمملكة الليبية في الفترة الممتدة بين أيلول/ سبتمبر 1968 إلى الـ 31 من آب/ أغسطس 1969.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى