مصر ترمم معبدا يهوديا من القرن الـ14

قام وزير الآثار المصري خالد العناني يوم الجمعة بجولة في عدد من الأماكن الأثرية في الإسكندرية، بينها المعبد اليهودى “إلياهو هنابي” الذي خضع لعملية ترميم مؤخرا.

وذكر بيان صدر عن وزارة الآثار المصرية، أن الجولة تضمنت “تفقد مبنى المعبد بالكامل حيث تم الانتهاء من جميع الأعمال بمشروع ترميمه والتي تضمنت التدعيم الإنشائي للمبنى والترميم المعماري والدقيق للواجهات الرئيسية والحوائط المزخرفة وكذلك العناصر الخشبية والنحاسية، بالإضافة إلى تطوير نظم للإضاءة الحديثة والتأمين والإنذار، وذلك تمهيدا لافتتاحه في يناير المقبل.

كما تضمنت جولة الوزير المتحف اليوناني الروماني أيضا، إضافة إلى تفقد سير العمل بمتحفي المجوهرات وإسكندرية القومي.

وأشار البيان إلى أن مشروع ترميم المعبد اليهودي والمتحف اليوناني الروماني يأتي ضمن اهتمام الحكومة المصرية بالحفاظ على جميع آثار البلاد وتراثها “سواء كان فرعونيا أو يهوديا أو قبطيا أو إسلاميا”.

وحسبما ذكر موقع “i24NEWS” الإسرائيلي نقلا عن المسؤول عن مشروع ترميم الكنيس في وزارة الآثار، فإن تكلفة الترميمات التي بدأت في أغسطس عام 2017، وصلت إلى ما يقارب 15 مليون دولار (نحو 67 مليون جنيه مصري).

وبني الكنيس لأول مرة عام 1354 وتم قصفه أيام غزو نابليون لمصر عام 1798، وأعيد بناء المعبد من جديد عام 1850.

وفي عام 2018 أعلن الوزير عناني أن مصر قررت ترميم الآثار اليهودية في الدولة بمبلغ 71 مليون دولار. في بداية نفس العام أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن الاستعداد لبناء معابد جديدة لليهود “لو كانوا مقيمين في مصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى