مصر تستهدف 1000 محطة غاز بنهاية 2021

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، أن برنامج العمل الجاري لتحقيق التوسع والانتشار لمحطات ومراكز تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي يستهدف تلبية الإقبال المتزايد من المواطنين على تحويل وإحلال سياراتهم، وتشجيع مستخدمين جدد على الاستفادة بهذه الخدمة، موضحاً أنه جارٍ حالياً تنفيذ برنامج القطاع للوصول بأعداد المحطات التي تقدم خدمات الغاز الطبيعي للسيارات إلى نحو ألف محطة على مستوى الجمهورية بنهاية عام 2021. ولفت الملا خلال اجتماع المتابعة الدورية لموقف تنفيذ برنامج إنشاء المحطات، إلى أن عدد المحطات التي تقدم الخدمة حالياً 306 محطات على مستوى مصر و100 مركز تحويل، وأنه يجري باستمرار إدخال محطات ومراكز جديدة إلى الخدمة تباعاً بعد الانتهاء من أعمال التنفيذ والتشغيل لضمان تلبية احتياجات المواطنين بشكل سريع.
وأشار الوزير أمس (الأربعاء)، إلى أن البرنامج الجاري يستهدف التوسع في إنشاء محطات الغاز للسيارات داخل محطات الوقود السائل، وإقامة محطات تموين جديدة، بالإضافة لتشجيع القطاع الخاص على إنشاء محطات جديدة، وأن الخطة تمضي في تحقيق أهدافها مدعومةً بتوافر الدعم الكامل من القيادة السياسية والحكومة وتوافر البنية والمقومات الداعمة من شبكة قومية للغاز الطبيعي تمتد في أنحاء مصر ومواقع ملائمة تمت دراستها وتحديدها بعناية لتتلاءم مع البرنامج. وأكد الملا أن السياسات والإجراءات التي اتخذتها القيادة السياسية والدولة دعمت بقوة مشروع استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات ورفعت من معدلات الإقبال عليه، موضحاً أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإحلال وتحويل السيارات كانت بمثابة نقلة كبيرة في هذا الشأن بما تضمنته من حلول غير تقليدية وتيسيرات وحوافز مهمة للمواطن وتعاون حكومي مثمر.
ولفت إلى أن الإصلاح الاقتصادي أسهم في إزالة التشوهات السعرية بمنظومة تسعير الوقود وإظهار قيمة الغاز الطبيعي كوقود للسيارات لا تتعدى تكلفته على المواطن نصف تكلفة البنزين، وهو ما يعد عاملاً إيجابياً يرفع من معدلات الإقبال لدى المواطنين للاستفادة بالفارق الكبير.
وفيما يتعلق بالمستهدف من أعداد السيارات التي سيتم تحويلها، أوضح الملا أنه سيتم تحويل وإحلال نحو 450 ألف سيارة بالغاز الطبيعي خلال 3 سنوات، بواقع 250 ألفاً سيتم إحلالها بسيارات جديدة في إطار المبادرة الرئاسية، إلى جانب تحويل 200 ألف سيارة خلال نفس الفترة ضمن خطة قطاع البترول.
وأوضح تقرير المتابعة الدورية لبرنامج التوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات إلى الانتهاء من تحويل 42 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي خلال الفترة من يوليو (تموز) 2020 حتى الآن، رغم التحديات التي واجهت النشاط نتيجة الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة «كورونا»، ليصل إجمالي أعداد السيارات العاملة بالغاز الطبيعي إلى نحو 360 ألف سيارة منذ بدء هذا النشاط وحتى الآن، ويتم التعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر وبنك الائتمان الزراعي في تقديم التمويل.
وفي شأن آخر، أكد الملا أن توقيع عقد للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية بين هيئة الثروة المعدنية وشركة (مناجم النوبة) الإنجليزية بإجمالي استثمارات 5.2 مليون دولار لقطاع واحد للبحث، يأتي في إطار استكمال توقيع العقود مع الشركات الفائزة بالمزايدة العالمية للبحث عن الذهب لعام 2020 في جولتها الأولى، والتي يبلغ عددها 11 شركة عالمية ومصرية فازت بـ82 منطقة بحث على مساحة 14 ألف كيلومتر مربع بالصحراء الشرقية، باستثمارات إجمالية 60 مليون دولار.
وأوضح الملا أن الإصلاحات المتنوعة التي تم إقرارها في منظومة الاستثمار بقطاع التعدين خلال الفترة الأخيرة، أسهمت في تحسين البيئة الاستثمارية وجذب المستثمرين الأجانب والمحليين خصوصاً مع اعتماد آليات عملية وسريعة وتواكب المعمول بها عالمياً في صناعة التعدين في كثير من الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى