مصر تسعى لتحلية مياه البحر بمساعدة روسيا

تسعى مصر لتعميق التصنيع المحلي لأجهزة وتقنيات تحلية مياه البحر، بالتعاون بين العربية للتصنيع والهيئة الهندسية وجامعة الإسكندرية وكبري الخبرات الروسية حسب موقع روسيا اليوم الالكتروني

وأكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع المصري، عبد المنعم التراس، على أهمية  تنفيذ توجيهات الرئيس المصري بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة الصناعية والبحثية وإستغلال القدرات التصنيعية الوطنية لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا تصنيع معدات محطات تحلية المياه.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وجاء هذا خلال مباحثات التعاون التي جرت عبر تقنية الفيديو بين مؤسسة “روسنانو” الروسية، والعربية للتصنيع، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وجامعة الإسكندرية.

وقال التراس: “إننا نستهدف بهذا التعاون تعميق تصنيع معدات ومكونات محطات تحلية مياه البحر بالخبرات الوطنية المصرية”، لافتا إلى الاتفاق على بحث إنشاء مصنع متخصص لتصنيع أغشية تحلية مياه البحر بالشراكة مع الجانب الروسي، وذلك بالإمكانيات التكنولوجية للهيئة العربية للتصنيع ووفقا لمعايير الجودة العالمية وبأسعار السوق التنافسية.

وأشاد التراس بخبرات مؤسسة “روسنانو” الروسية بصفتها أحد الكيانات الهامة والمتخصصة في مجال  تحلية مياه البحر، موضحا أنه تم الاتفاق على زيادة نسب المكون المحلى لإنتاج التقنيات وتصنيعها لتوفير نفقات استيراد المكونات التي تدخل في صناعة محطات التحلية، وخفض الواردات لتوفير مبالغ طائلة من العملة الأجنبية، ومن ناحية أخرى توطين هذه الصناعة، بما يسهم في خفض سعر المتر المكعب من المياه وتحقيق قيمة مضافة عالية للصناعة الوطنية.

وذكر أن مجالات التعاون تستهدف تلبية إحتياجات السوق المحلية والمشروعات القومية، والتوسع مستقبلا للأسواق الإفريقية والعربية.

كذلك بحث التراس مع “روسنانو” إمكانية توقيع بروتوكول تعاون في عدد من مجالات الصناعة بهدف نقل وتوطين التكنولوجيا الروسية، ومن بينها تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى