مصر تسمح لزوجة رامي شعث بزيارته في محبسه

السياسي – سمحت السلطات المصرية، لزوجة الفلسطيني المصري رامي شعث، الفرنسية سيلين لوبران، بزيارته في محبسه بعد منعها لأكثر من عام ونصف العام.

وقالت لوبران، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:“بعد أكثر من عام ونصف العام من الانفصال القسري، وافقت السلطات المصرية، أخيرًا، على زيارتي لرامي“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضافت:“أنا في طريقي لركوب الطائرة إلى القاهرة، وسأظل هناك، حتى يوم 16 شباط/ فبراير.. كلي عواطف وشوق لرؤيته قريبًا“.

ولفتت إلى أن“هذا الأسبوع سيكون حاسمًا بالنسبة لوضع رامي، حيث ستعقد جلسة للطعن على قرار إضافته لقوائم الأفراد والكيانات الإرهابية“.

واعتبرت لوبران أنه“رغم أن الزيارة لن تؤدي للإفراج الفوري عن رامي إلا إنها خطوة مهمة“.

وأعلنت السلطات المصرية، في يونيو 2019، توقيف رامي و7 أشخاص آخرين، بينهم رموز وشخصيات يسارية بارزة، وأخرى محسوبة على جماعة ”الإخوان المسلمين“، بتهمة ”تورطهم بمخطط لضرب اقتصاد البلاد، وإعداد خطة الأمل لاستهداف مؤسسات الدولة“..
ورامي هو نجل وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق نبيل شعث، وعمل في الماضي مستشارًا للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، لكنه انسحب من العمل السياسي الرسمي، في أواخر التسعينيات من القرن الماضي، وعاد إلى مصر، حيث مارس عدة أعمال اقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى