مصر.. تسمم العشرات بعد تناولهم “وجبة خيرية”

وجبة مطهوة جاهزة ومغلفة، قدمتها “فاعلة خير” لعدد كبير من المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة، بمنطقة زرزارة في مدينة أسوان، جنوبي مصر، كادت أن تسبب فى كارثة صحية، بعدما أدت إلى تسمم 65 شخصاً ممن تناولوها، وتم نقلهم إلى المستشفى.

فعقب الانتهاء من أداء صلاة الجمعة وخروج المصلين من أحد المساجد الكبيرة في المنطقة، دعتهم سيدة تعمل في جمعية خيرية لتناول وجبة وزعتها عليهم كنوع من فعل الخير، وهي عبارة عن طبق مكونة من “الأرز والخضار واللحم” تم طهيه وإعداده وتغليفه لتوزيعه على المصلين عقب خروجهم من المسجد.

وبعد فترة قصيرة من هذا التجمع الخيري وتناول المأكولات، فوجئ عدد كبير من الأهالى بتعرضهم لحالات إعياء، نتج عنها إسهال وقيئ وآلام فى البطن، وتم نقل عدد كبير منهم إلى مستشفى حميات أسوان لتلقي العلاج.

الدكتور مصطفى أبو المجد، مدير الطب الوقائي بـ”صحة أسوان”، أكد أن التقرير المبدئي عن حالات اشتباه التسمم الغذائي، أفاد بأن عدد المصابين الذين تم استقبالهم فى مستشفى حميات أسوان من منطقة زرزارة بلغ نحو 65 حالة، وقد اشتكوا من أعراض آلام فى البطن وقيئ وإسهال.

وأضاف أبو المجد، في تصريحات لصحيفة اليوم السابع المصرية، أن أفراد مراقبة الأغذية توجهوا إلى أماكن مصادر الطعام، وجرى تكليف صحة البيئة بأخذ عينات مياه من الشبكة بالمنطقة المذكورة، وأخذ عينات من المرضى، مؤكدا عزل بعض الحالات.

وكشفت التحريات الأولية للأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسوان، أن الوجبة مصدرها فاعلة خير تابعة لإحدى الجمعيات الخيرية، وأن من بين المرضى 19 رجلا، بالإضافة إلى 31 طفلاً و15 فتاة وسيدة، وأن التحقيقات لا تزال جارية مع أصحاب هذه الوجبات الغذائية لكشف ملابسات وظروف الواقعة وانتظار نتائج عينات الصحة للتأكد من مصدر التلوث، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى