مصر تطرح مبادرة إحلال السيارات القديمة للعمل بالغاز الطبيعي

السياسي – أعلنت مصر تفاصيل طرح سيارات حديثة لاستبدال السيارات القديمة، التي مر على إنتاجها أكثر من 20 عاما، وذلك في إطار “البرنامج القومي لتحويل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي”.

ومن المقرر أن يبدأ العمل بالبرنامج، مطلع العام المقبل، حيث سيتيح للمواطن وأصحاب “التاكسي”، و”الميكروباصات”، استبدال مركباتهم التي مر على إنشائها 20 عاماً بأخرى حديثة تعمل بالوقود المزدوج “البنزين والغاز الطبيعي”.

يأتي ذلك تطبيقا لقانون المرور الذي يجيز عمل السيارة لفترة 20 عاماً فقط، وهي البنود التي لم تكن مفعلة من قبل، مراعاة للبعد الاجتماعي للمواطنين.

وقالت وزير التجارة والصناعة “نيفين جامع”، إن مبادرة إحلال السيارات القديمة، التي أطلقت في يوليو/تموز الماضي، استغرقت بعض الوقت لضمان جاهزية البنية التحتية، والمقصود بها محطات الغاز ومدى انتشارها في المحافظات.

وأضافت في تصريحات تلفزيونية، الأحد، أن المنظومة تعمل على محورين الأول السيارات صاحبة العمر الأقل من 20 عامًا، سواء الميكروباص أو الأجرة أو الملاكي من يرغب في هذه الشريحة استبدال عربته لتعمل بالغاز.

وتابعت أن: “الشريحة الثانية من السيارات تلك التي تخطت العشرين عامًا سواء تعمل بالنزين أو السولار، خاصة الأخيرة كونها لا تملك الجاهزية للتحول للعمل بالغاز، وبالتالي هنا لا بد من الإحلال”.

وكشفت “نيفين” أنه في بداية المبادرة كانت المستهدف من عملية الإحلال الميكروباص والأجرة، لكن الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، وجه أن تشمل الملاكي أيضًا، حيث يرى أنه من حق المواطن أن يرتقي بمستوى معيشته، وأن يكون لديه سيارة حديثة.

وحول تفاصيل المبادرة، قالت: “مدة التقسيط بمبادرة إحلال السيارات ستصل إلى 10 سنوات مقارنة بالسابق، والتي لم تكن تتعدى 7 أو 8 سنوات على الأكثر، بالإضافة إلى تقديم حافز مقابل تخريد السيارة”.

وقالت إن البرنامج سينفذ من خلال معرض تعرض فيه نماذج السيارات المُتاحة للاستبدال بالسيارات “المتهالكة”، والتي سيصل عددها لـ7 نماذج من السيارات الحديثة، وكذلك آليات التمويل، وحضور شركات الغاز الطبيعي، وشركات التأمين، فضلاً عن مشاركة شركات أجنبية.

وقدرت وزيرة التجارة، الفترة التي سيحتاجها المواطن منذ تقديمه للحصول على السيارة لاستلامه لها أنَّها ستكون في غضون 10 أيام من التقدم لها.

وتستهدف المبادرة، وفق بيانات حكومية، خلال عام 2021، استبدال 70 ألف سيارة قديمة، بواقع 55 ألف سيارة “تاكسي” و”ملاكي”، و15 ألف “ميكروباص”، على أن يتمّ استبدال قرابة 180 ألف سيارة في عامي 2022، و2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى