مصر تعيد افتتاح “أقدم هرم” يبلغ عمره 4700 عام

أعادت مصر الخميس، افتتاح “هرم زوسر”، في سقارة جنوب القاهرة بعد ترميمه، ويبلغ عمره 4700 عام، ويعد أقدم صرح ما يزال واقفا في البلاد.

وقال وزير السياحة والآثار خالد العناني في مؤتمر صحفي عند سفح الهرم المدرج الشهير، إننا “نعيد فتح أقدم هرم ما يزال واقفا في مصر”.

وبدأ مشروع ترميم هرم زوسر عام 2006، ولكنه توقف عام 2011 “لأسباب أمنية” مرتبطة بالثورة الشعبية، التي أطاحت في شباط/ فبراير من ذلك العام بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

واستؤنف العمل عام 2013، بحسب أيمن جمال الدين المسؤول عن المشروع في وزارة الآثار، وبلغت الكلفة الإجمالية لأعمال الترميم 104 مليون جنيه مصري (قرابة 6.7 ملايين دولار)، وفق الحكومة المصرية.

ويقع هرم زوسر على بعد 20 كيلومترا جنوب القاهرة في ممفيس أول عاصمة مصرية، وشيد الهرم، الذي يبلغ ارتفاعه 60 مترا تقريبا، في العام 2700 قبل الميلاد من قبل المهندس المعماري امحتب، فوق غرفة تحت الأرض عمقها 28 مترا، تحوي مقبرة من حجر الغرانيت الوردي.

وهو أول هرم مدرج في العصر الفرعوني وكذلك أول مقبرة أسرية، وزوسر هو أول فرعون أدخل فكرة المقبرة العائلية في تلك الحقبة.

وكانت السلطات المصرية كشفت في نيسان/ أبريل 2019 في منطقة سقارة عن مقبرة مزينة برسومات ملونة وكتابات بارزة، وخلال السنوات الأخيرة، ضاعفت السلطات المصرية حملاتها الإعلامية حول الكشوفات الأثرية الجديدة، بهدف إعادة جذب السياح الذين هجروا مصر، بسبب الاضطرابات الأمنية التي أعقبت الانقلاب العسكري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى