مصر- صاحبة أغرب واقعة غش تروي ما حصل معها!

السياسي -وكالات

بعد تورّطها في أغرب واقعة غش في مصر عندما أفشت بياناتها الشخصية مع ورقة الأسئلة المسربة، اعتذرت طالبة مصرية عن فعلتها.
وأعربت الطالبة أروى سمير، من محافظة الشرقية بدلتا مصر، عن ندمها بعد تسريبها امتحان مادة الجيولوجيا لشهادة إتمام الثانوية العامة.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن نتيجة طالبة الشرقية في امتحانات الثانوية العامة 2022 حُجبت بعد ضبطها متلبسة بواقعة تسريب الامتحان، وقالت بحسرة: “تعب السنة راح هدر”.

وقالت الطالبة أروى سمير إنها كانت من المتفوقات طوال سنوات دراستها، ولم تتورط في أية مشكلات، و”ما حدث في امتحان الجيولوجيا جاء بسبب الضغط الذي تعرضت له من زميلاتي”.

وأضافت: “زميلاتي ضغطوا عليّ لتسريب أسئلة الامتحان بعد تصويره، وكانت أول مرة أحمل هاتفي داخل الامتحان”، وأقرت بخطئها: “أنا غلطانة، ومن وقتها والبيت حزين، ومنعت نفسي من الخروج من البيت”.

واعتذرت الطالبة من فعلتها، مشيرة إلى صدمة أسرتها بعد حجب نتيجتها، فيما ناشد والدها وزير التربية والتعليم المصري برفع حجب نتيجة ابنته، والسماح لها بأداء باقي الامتحانات في الدور الثاني.

وفي 17 حزيران الماضي، سجّلت مصر واقعة غش غريبة، حين سرّبت الطالبة صورة امتحان مادة الجيولوجيا للثانوية العامة ومعها بياناتها الشخصية، فبدت وكأنها تبلغ عن نفسها.

وتبيّن أن الطالبة لم تنتبه إلى بياناتها المدونة على ورقة الأسئلة عندما عمدت إلى تسريبها على صفحات الغش الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى