مصر… قتيل و جرحى جراء تفجير تبناه “داعش” في سيناء

قال مسؤولون طبيون وأمنيون في وقت متأخر من يوم الخميس، إن تنظيم داعش فجر قنبلة على جانب طريق في شمال شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل أحد أفراد قوات الأمن المصرية وإصابة ثلاثة آخرين.

وقع الانفجار فجر اليوم الجمعه، نتيجة عبوة ناسفة استهدفت عربة مصفحة. قال المسؤولون، الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم لأنهم غير مخولين بإطلاع وسائل الإعلام، إنها كانت تنقل قوات في دورية على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط في بلدة الشيخ زويد.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ونشر التنظيم بيانا على موقع إلكتروني مرتبط بالمتشددين أعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم.

وتخوض مصر حربا ضد داعش في سيناء منذ نحو 10 سنوات، اشتدت بعد أن أطاح الجيش برئيس إسلامي عام 2013. ونفذ المتشددون عشرات الهجمات استهدفت بشكل أساسي قوات الأمن والأقليات المسيحية.

اوندلع الصراع في سيناء إلى حد كبير بعيدًا عن الرأي العام، مع منع الصحفيين والمراقبين الخارجيين من دخول المنطقة. ولم يمتد القتال حتى الآن إلى الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة حيث توجد منتجعات سياحية شهيرة في البحر الأحمر.

وفي فبراير 2018، شن الجيش عملية واسعة النطاق في سيناء شملت أيضًا أجزاء من دلتا النيل والصحاري على طول الحدود الغربية للبلاد مع ليبيا. منذ ذلك الحين، تراجعت وتيرة هجمات تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى