مصور فيديو الصاروخ في انفجار بيروت يوضح حقيقته

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، مقطع فيديو للحظة الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وتتضمن لقطات على أنها توثق صاروخا تسبب بالكارثة.

وأوضح ملتقط الفيديو الأصلي، ويدعى محسن مختفي، أنه لم يصور أي صواريخ نزلت على مرفأ بيروت.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأكد مختفي الذي يعمل في شبكة “سي أن أن” الأمريكية، أنه تم التلاعب بمقاطع الفيديو التي صورها، بحيث تم تركيب جسم شبيه بالصواريخ ليوهم الناس بأن هناك هجوما وراء الانفجار في بيروت.

وتظهر “لقطات سالبة” على أنها بالأشعة تحت الحمراء لرصد ما يغفله المشاهد بالفيديو الملون من تفاصيل، إلا أن ما يظهر في الفيديو المتداول مجرد فبركة:

وكان محسن مختفي قد التقط الفيديو الأصلي للحظة الانفجار أثناء سيره بالقرب من المرفأ.

وقال: “لدينا الفيديو الأصلي ولا يظهر ذلك. عندما يسألني الناس عنه، أخبرهم أن الفيديو المتلاعب به ليس حقيقيا”، مضيفا: “أؤكد أنني لم أر أي صاروخ، ولم أسمع أي طائرة أو طائرة بدون طيار فوقي”.

أما “فيسبوك”، وضعت تحذيرا على بعض مقاطع الفيديو بأنها تحتوي على “معلومات خاطئة”.

وقال متحدث باسم شركة “تيك توك”: “بمجرد أن علمنا بهذا الفيديو، تم إزالته لانتهاكه سياستنا بشأن المحتوى المضلل”.

وأضاف: “قبل الإزالة، تم الإبلاغ عن الفيديو تلقائيا من نظامنا، ما يحد من مدى وصوله على منصتنا”.

وفي “يوتيوب”، أكد مدير التواصل فرشاد شادلو أنه تم إزالة الفيديو أيضا لانتهاكه قواعد المنصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى