مطالبات بإقالة قائد شرطة باريس لتغاضيه عن عنف الأمن

السياسي – طالب عدد من رؤساء البلديات والسياسيين المعارضين، الأربعاء، بإقالة قائد شرطة باريس ديدييه لالمان لتغاضيه عن عنف الأمن ضد المتظاهرين.

جاء ذلك في رسالة مشتركة بعثتها 72 شخصية سياسية إلى الرئيس إيمانويل ماكرون.

وأوضحت الرسالة أن لالمان يستخدم صلاحياته بشكل غير مناسب، وأنه يتغاضى عن استخدام الشرطة القوة المفرطة ضد المتظاهرين.

وأشارت إلى أن استمرار لالمان في منصبه يعرض أمن سكان باريس للخطر.

ومنذ أيام تجتاح تظاهرات عموم فرنسا، لرفض مشروع قانون “الأمن الشامل”، الذي تنص إحدى مواده على عقوبة السجن سنة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو، في حال بث صور لعناصر من الشرطة والدرك، بحسب شبكة “يورو نيوز” الأوروبية (مقرها فرنسا).

وأثار القانون الذي قدمته حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، في أكتوبر/ تشرين الأول، احتجاجات في مدن بجميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس وليون وبوردو ومرسيليا.

كما أثار انتقادات منظمات حقوقية وصحفيين ينظرون إلى مشروع القانون على أنه وسيلة لإسكات حريات الصحافة وتقويض الرقابة على الانتهاكات المحتملة للسلطة من قبل الشرطة.
المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى