مطالبة أممية بوقف كامل لإطلاق النار بسوريا للتفرغ لـ”كورونا”

جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة، مطالبة منظمته الدولية بضرورة الوقف الكامل والفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، بسبب الانتشار الواسع لوباء فيروس كورونا المستجد.

وقال غوتيريش في بيان صادر عن المتحدث باسمه ستفيان دوغريك، إننا “نطالب بوقف كامل وفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، تماشيا مع القرار 2254، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد19)”.

وأعلن النظام السوري الأحد الماضي، بشكل رسمي تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا على الأراضي السورية.

ودعا غوتيريش أطراف الصراع السوري إلى دعم ندائه، الذي أطلقه الاثنين الماضي، بضرورة وقف إطلاق النار في جميع مناطق الصراعات المسلحة، والتفرغ لمكافحة كورونا.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن، أطلق الثلاثاء الماضي دعوة مشابهة، طالب فيها بوقف شامل لإطلاق النار في سوريا، خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ودعا بيدرسون إلى إفساح المجال للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، بعد يومين من تسجيل دمشق أول إصابة.

وتتخوف منظمة الصحة العالمية، من تفشي الفيروس في كل من سوريا واليمن على وجه التحديد.

وقال بيدرسون في بيان رسمي: “أدعو بشكل محدد إلى وقف كامل وفوري لإطلاق النار على المستوى الوطني في سوريا، لتمكين القيام بجهد شامل للقضاء على فيروس كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق