مطالب بحماية الطفولة الفلسطينية بعد قتل اسرائيل طالبا في الضفة

نعت وزارة التربية والتعليم، مساء اليوم، الطالب علي أيمن نصر أبو عليا من المغير- مديرية تربية رام الله والبيرة، والذي قضى متأثراً بجروح حرجة أصيب بها ظهر اليوم الجمعة برصاص الاحتلال الحي في بطنه.

واعتبرت الوزارة أن استهداف الطفل وقتله جريمة، مذكرّة بأنه جاء على مقربة من اليوم العالمي للطفل والذي أحياه العالم قبل أيام إنما يستوجب من دول العالم والمؤسسات الحقوقية والقانونية ومؤسسات حماية الأطفال التدخل لتوفير الحماية لأطفال فلسطين، إنفاذا لما نصّت عليه المواثيق الدولية واتفاقية حقوق الطفل، مؤكدة أن التقارير التي تعدها الوزارة لرصد انتهاكات الاحتلال بحق الأطفال تعكس هجمة احتلالية متصاعدة تجاه الأطفال.

وتقدمّت “التربية” بالتعزية لذوي الطفل الراحل، مؤكدة أنها ستتواصل مع عديد الجهات لتوثيق هذه الجريمة النكراء، والمندرجة في إطار مسلسل طويل من استهداف أطفال فلسطين، وحرمانهم من حقهّم في الوصول الآمن لمدارسهم وترويعهم، منوهّة إلى أنها ستنفذ مجموعة تدخلات في الصف الذي يدرس فيه الطالب وفي مدرسته نظراً لما ستتركه الجريمة من تداعيات على الصحة النفسية للطلبة.

واستشهد طفل فلسطيني متأثرا بجروحه الحرجة جراء إطلاق جيش الاحتلال النار عليه خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشرقي لقرية المغير، شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الصحة، إن “الطفل  علي أيمن نصر أبو عليا (13 عاماً) من قرية المغير استهشد مساء اليوم الجمعة، متأثراً بجروح حرجة برصاص الاحتلال الحي في منطقة البطن”.

وكان الطفل أبو عليا قد أصيب برصاص الاحتلال الحي في بطنه، مع أربعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير شمال شرقي رام الله.

وقال رئيس مجلس قروي المغير أمين أبو عليا، إن “مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال عند المدخل الشرقي للقرية، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة طفل بالرصاص الحي في بطنه، نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، حيث وصفت إصابته بالحرجة”.

وأضاف أبو عليا،”أنه سبق اندلاع المواجهات قمع قوات الاحتلال لمسيرة انطلقت من وسط القرية باتجاه منطقة رأس التين التابعة لأراضي قرية كفر مالك شرقا، تنديدا بنية الاحتلال إقامة بؤرة استيطانية جديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى