مظاهرات في الجليل ضد ممارسات شرطة الإحتلال

شهدت مدينة طمرة بمنطقة الجليل مظاهرات للتنديد بالعنف وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية في بلدات الداخل الفلسطيني في مكافحة الجريمة.

وندد المتظاهرون بفوضى السلاح واستمرار سقوط ضحايا بسبب تواطؤ الشرطة الإسرائيلية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأوضحت مصادر، أن المئات من المتظاهرين طالبوا شرطة الاحتلال بتحمل المسؤولية وعدم التواطؤ دعماً للمنظمات الإجرامية، ووقف السلاح غير الشرعي الذي يستخدمه المجرمون لتهديد الفلسطينيين الآمنين.

ولفت إلى أن الشرطة الإسرائيلية تمارس الاضطهاد السياسي، ولا تمارس الواجب في محاربة الجريمة.

وقال أحد سكان مدينة طمرة: إنه مع ذهابه إلى عمله لا يعلم هل سيعود لمنزله مرة أخرى أم لا، وأن احتمالية تعرضه هو وأبناؤه لأية رصاصة هو أمر وارد.

واحتشد الآلاف من فلسطيني الداخل، من أهالي طمرة وغيرها من المناطق، للمشاركة في المظاهرة ووقفوا قبالة منزل أحد الضحايا، وكانت رسالتهم واضحة وتقول: “على الشرطة الإسرائيلية أن تتحمل المسؤولية وأن تقوم باعتقال المتورطين بالجرائم والمشاركين في العصابات الإجرامية للحفاظ على الأمن والسلم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى