معارك شرسة بين الجيش اليمني والحوثيين في مأرب وتعز

دارت معارك عنيفة، السبت، بين قوات الجيش اليمني ومسلحي جماعة الحوثي في محافظتي مأرب (شمال شرق البلاد) وفي وتعز (جنوب غرب البلاد).

وذكر موقع “سبتمبر نت” الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، أن قواتها تصدت لهجوم شنه الحوثيون المدعومون من إيران، في الأطراف الغربية والجنوبية من مدينة مأرب.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف نقلا عن مصدر عسكري، لم يسمه، أن معارك استمرت لساعات، عقب هجوم نفذته مليشيات الحوثي في جبهة المشجح، غربي مأرب، مشيرا إلى أن، القوات الحكومية أفشلت الهجوم، وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة بعد استدراجهم إلى منطقة مفتوحة في الجبهة ذاته.

وأفاد مصدر عسكري ثان بأن قوات الجيش التابعة للحكومة المعترف بها، استهدفت مجموعة من عناصر المليشيات الحوثية، حاولت التسلل باتجاه مواقع في جبهة جبل مراد، في الأطراف الجنوبية من مأرب.

ولفت الموقع الناطق باسم الجيش اليمني إلى أن قصفا جويا نفذته مقاتلات التحالف العربي (تقوده السعودية) استهدفت تعزيزات وآليات تابعة للحوثيين في مديرية صرواح، ومنطقة السوادية، غرب وجنوب مأرب.

إلى ذلك نفذ طيران التحالف العربي عدداً من الغارات المكثفة على تعزيزات وآليات المليشيا في أكثر من جبهة، في مديرية صرواح، مدمراً عدداً من الآليات، ومصرع من كانوا على متنها.

وأسفرت الغارات عن تدمير دبابتين، بالإضافة إلى خسائر بشرية في صفوف المليشيات الحوثية. فيما لم تكشف المصادر العسكرية عن الخسائر في صفوف القوات الحكومية.

إلا أن ناشطون، أشاروا إلى مقتل نحو 20 جنديا حكوميا وما لا يقل عن 50 مسلحا حوثيا في المواجهات التي دارت رحاها في الأطراف الغربية والجنوبية من المحافظة الغنية بالنفط.

من جهتها، قالت فضائية “المسيرة” الناطقة باسم الحوثيين، إن مسلحيها تصدوا لهجوم في منطقتي قهبان والقشعة في جبهة الكدحة، في الريف الغربي من محافظة تعز.

وأضافت نقلا عن مصدر عسكري، لم تسمه، أن من سمّتهم “مرتزقة العدوان”، في إشارة إلى قوات الجيش بتعز، انكسروا في تلكما المنطقتين، دون تحقيق أي تقدم، وسط قتلى وجرحى سقطوا في صفوفهم.

وكانت قوات الجيش في تعز، قد أعلنت عن شن هجوم على مواقع الحوثيين في مديرية مقبنة، بالريف الغربي من المدينة الأكثر كثافة سكانية في البلاد، وفق ما نشره المركز الإعلامي للجيش.

ولم يقدم المركز تفاصيل إضافية عن نتائج العملية في مقبنة، التي تشهد معارك عنيفة منذ شهر ونصف تقريبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى