“معجزة” سجن جلبوع عبور نفق الحرية وأيقونة المقاومة زكريا زبيدي ورفاقه..
بقلم/ جمال عيسى “الحسني

آية الوفاء للشعب الفلسطيني جملة جهر بها الزبيدي أمام المحققين الغزاة . ( أبناء الناصرة أهلنا ولم ندخل بيتًا خوفًا عليهم…..وليس منهم .)

زكريا الزبيدي
كم انت كبير أيها الفدائي المناضل أنت الشهيد الحيّ فينا وستنتصر كم أنت وفيّ انت كبير بشرف وعزّة وكرامة وعنفوان وطني فلسطيني منقطع النظير انت منتصر بمواقفك الثابتة رغم أنف الجلادين .

نحن لا نخشى عليك الهزيمة والانكسار أبدًا انت عنوان النصر الآتي وسحق الاغلال والقيود . لكن هم أهل الحقد والانتقام والكراهية والعنصرية رأيناهم مهزومين في لبنان ومدن غزة والقدس والضفة الباسلة وأمامك يا زكريا وامام رفاقك مهزومين في جنيّن وحتى داخل الوطن أصابهم الهلع والرعب من بطولات شعبنا الفلسطيني الأبي .

رأينا الهزيمة في عيون شرطتهم وعلى وجوههم وفي سلوكهم لحظة اعادة اعتقال مجموعتيّ الاسرى الاربعة في الناصرة وفي أم الغنم ..

خوض معركة مناصرة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن حقوقهم أمر في غاية الأهمية وعامل اساسي للنجاح انخراط الشعب الفلسطيني بكل مكوناته في الوطن والشتات فيها ومعهم أحرار الأمتيّن العربية والإسلامية وأحرار العالم للدفاع عن حقوقهم ومكاسبهم التي كانت قد تحققت سابقًا .

حدّد المعتقلون ساعة الصفر يوم الجمعة القادم للبدء باضراب مفتوح عن الطعام للمحافظة على حقوقهم التي انتزعوها بنضالاتهم عبر السنون ولنيل مطالبهم المحقة والعادلة التي حرموا منها .

أحرار الأمة والعالم والفعاليات السياسية والهيئات الإجتماعية والحقوقية مدعوة لمساندة الأسرى في نضالهم الدؤوب ضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي العنصري من خلال تنظيم فعاليات ووقفات جماهيرية متضامنة مع الأسرى ومساندة لهم ، بعد أن تمادى شرطة الكيان في ممارسات وانتهاكات لحقوقهم سيما ما حصل مع الأسرى الأربعة أبطال عملية التحرّر من سجن جلبوع بعد إعادة اعتقالهم وخضوعهم للتحقيق وممارسة أعمال التعذيب والتعنيف وقد بدا ذلك واضحًا على الأسير زكريا زبيدي .

إن تعرض زكريا زبيدي ورفاقه للتعذيب الشديد والتعنيف المبرّح من قبل المحققين الصهاينة لأمر شديد الخطورة على حياته وحياة رفاقه أبطال عملية التحرّر وبحسب ما يصل إلينا من خلال تسريبات وسائل الإعلام الصهيونية ووسائل التواصل الاجتماعي والمقابلات التي تبثها وسائل الإعلام الفلسطينية عن الأوضاع الصحية والإنسانية والنفسية لكلّ من الأسرى الأربعة وما صرح به شقيق زكريا زبيدي عن أوضاع أخيه الصحية أمر خطير على حياته وحياة بقية الأسرى .

تعمد سلطات الإحتلال الإسرائيلي إلى اتباع سياسة التضليل والتعتيم الاخباري على الأوضاع الصحية والإنسانية للاسرى بعد إعادة اعتقالهم، اثر انتزاع حريتهم مؤقتًا خلال أيام من سجن جلبوع.
إن تحرك المؤسسات الدولية الحقوقية والصليب الأحمر والهيئات الأهلية السريع وتحملهم مسؤولياتهم الجسام لتقصي الحقائق عن أوضاعهم ومعاناتهم يساهم في انقاذ حياتهم .

إلزام سلطات الكيان الافراج الفوري عن الأسرى وتطبيق القرارات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالاسرى، اتفاقيات جنيف وملحقاتها وتعديلاتها .

فضح انتهاكات وممارسات سلطات الإحتلال بحق الاسيرات والأسرى من خلال تنظيم وتكثيف قيام فعاليات شعبية ووقفات جماهيرية متضامنة ومساندة لقضيتهم المحقة وللضغط على الكيان للافراج عنهم .

تعتبر قضية الأسرى من الثوابت الوطنية الفلسطينية واستمرار نضالهم في المعتقلات اسلوب من اساليب الكفاح اليومي في مقاومة الاحتلال ومقارعته لرفع الظلم والجور عنهم خلال عشرات السنوات سقط خلالها المئات من الشهداء والجرحى .

بعد عملية التحرّر البطوليّة لجأت إدارة السجون إلى القيام بأعمال انتقامية بحق الأسرى الأربعة والهدف إحباط معنوياتهم وانتزاع المكاسب التي حققها المعتقلين عامة خلال مسيرتهم النضالية داخل السجون متحدّين سجانهم باللجوء إلى الاضرابات عن الطعام وخوض معركة الامعاء الخاوية ورفض اسلوب التغذيّة القسرّيّة التي تلجأ إليها إدارة السجون .

التحية لكافة الأسرى وأخص مجموعات عملية التحرّر البطوليّة من سجن جلبوع . حريتكم هي في مقدمة أولويات شعبنا الفلسطيني العظيم الذي يقف معكم في خندق معركة الحرية والضغط على العدو لضمان حقوقكم .

معركة التحرّر الوطني وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف والمحافظ على القرار الوطني المستقل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى