صور: عصابة الجولاني تزعم القبض على مغتالي وزير التعليم العالي

أعلن “جهاز الأمن العام” التابع لـ “هيئة تحرير الشام” في بيان له، إلقاء القبض على العصابة على التي خطفت وقتلت وزير التعليم العالي والبحث العلمي في “حكومة الإنقاذ” الدكتور، “فايز الخليف”.

وبحسب البيان، فإن التحقيقات ما زالت جارية، لكشف ملابسات ودوافع “الجريمة” المرتكبة بحق الوزير، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتقول مصادر ان ما جرى عبارة عن مسرحية وضعت السيناريو والاخراج لها جماعة النصرة ورئيسها ابو محمد الجولاني المطلوب دوليا بتهمة الارهاب وقد بدات تلك المسرحية بالحديث عن خطف واغتيال الوزير القتيل وقالت المصادر ان من خطط بالكامل للجريمة “الهراري العراقي” وهو الأمير الحقيقي للجهاز الأمني العام التابع لجبهة النصرة الارهابية في إدلب

المتهمين باغتيال الوزير “فايز الخليف”

وقالت المصادر ان الأشخاص المتهمين بقتل وزير التعليم هم مجموعة أبو عبد الرحمن سفينة الذي استهدفه التحالف وبقي  المدعو القحطاني يطارد مجموعته المطلوبين للتحالف

وتقول المصادر ان وزير التعليم الضحية كان قد انتقد الجولاني لظهوره مع الأمريكان والاعلام الاميركي وابلغ الوزير عائلته واقاربه “وصلت معهم الى طريق مسدود بسبب تسلط الأمراء علينا” وبعدها بأيام اختفى

واشارت المصادر الى ان الهيئة لم تعلن عن اختفائه إلا بعد 3 أيام ومنفذي الإختطاف كانو  8 أشخاص بسيارتين وليس 4 وذلك بشهادة أهل الحي

كما ظهرت آثار التعذيب على اجسام المتهمين وهذا الحجم من التعذيب كاف لاعتراف اي بريء وتؤكد المصادر ان “المتهمين زوراً” ( مجموعة سفينة ) منهم ابو زهير وأبو هاجر تخلو عن العمل مع التنظيمات ويعملون ببيع المواشي والعلف ولم يتغيبوا لحظة عن أعين الناس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى