مغترب سوري يتبرع لإدخال العالقين على الحدود اللبنانية

تبرع المغترب السوري “مزيد طالب” بمبلغ مالي لحكومة النظام لإدخال العالقين السوريين على الحدود اللبنانية الذين لا يملكون مبلغ ١٠٠ دولار لدخول وطنهم.

وقدر المبلغ بقيمة ٣٠٠ مليون ليرة سورية تم دفعها في البنك المركزي السوري.

وينحدر “طالب” من مدينة النبك وهو مقيم في جمهورية تشيلي، ومن مؤيدي النظام.

الجدير بالذكر، أن “طالب” تبرع بأبنية وشقق سكنية لأبناء قتلى النظام ليسكنوا فيها، وتبرع لتمويل الحملات الانتخابية لمجلس الشعب الأخيرة لدعم أبناء النبك.

ويقال عنه في مدينته أنه بالمافيا التشيلية، ومعروف عنه شديد البخل على عائلته ونفسه.

وسئل لماذا لا تتمتع بمالك، وكل أموالك تذهب للأعمال الخيرية؛ فقال، “لا أصرف على نفسي وعائلتي كما يفعل المقتدرون ماديا، جميع أموالي أهبها للمحتاجين”.

وتزوج “طالب” من 10 نساء ومقيم حاليا بين دبي وتشيلي، حسب أقوال سكان النبك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى