مغنّية أمريكية تصاب بكورونا وتهاجم ترامب

السياسي – أعلنت مغنية أمريكية شهيرة، عن إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، بعد إجرائها فحصا إيجابيا،

وذكرت المغنية أليشيا بييث مور، المعروفة باسم “بينك”، أنها أعادت الفحوصات مرة أخرى، وأظهرت النتائج أنها سلبية، إلا أنها لا تزال في العزل الاحترازي.

وتابعت في بيان عبر “تويتر”: “قبل أسبوعين، ظهرت على ابني جيمسون (13 سنة) أعراض كورونا، وحينها كانت نتائجي إيجابية”.

وهاجمت الرئيس دونالد ترامب قائلة: “قبل بضعة أيام فقط، تم إعادة اختباراتنا، ولحسن الحظ ظهرت النتائج سلبية للفيروس، إنها مهزلة مطلقة، وفشل لحكومتنا في عدم جعل الاختبار متاحا على نطاق أوسع”..

وأضافت: “يجب أن نجعل الاختبار بشكل مجاني؛ لإتاحته الفرصة لأوسع نطاق ممكن؛ لأن هذا المرض خطير، ويمكن أن يصيب الصغار والكبار”.

وأعلنت “بينك” تبرعها بنصف مليون دولار لصندوق الطوارئ بجامعة تمبل في فيلادلفيا، كون والدتها عملت فيها 18 سنة في مركز زراعة القلب.

إضافة إلى تبرعها بنصف مليون دولار أيضا لصندوق الأزمات، المعني بمواجهة فيروس كورونا في مدينة لوس أنجلوس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى