مفاجأة في انتحار كارولين فلاك

السياسي-وكالات

بعد حالة الانتحار الغامضة لمذيعة البرامج التلفزيونية البريطانية الشهيرة، “كارولين فلاك” Caroline Flack ، بأيام قليلة، أظهرت تقارير جديدة أنها سبق أن حذرت الشرطة من الإقدام على قتل نفسها إذا لم يتم إلغاء محاكمتها.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كانت كارولين، البالغة من العمر 40 عاما، تتعالج بمضادات الاكتئاب مما يعني أنها لم تكن بكامل صحتها العقلية، ومن المرجح أنها كانت تشعر بالرعب الشديد من محاكمتها، ولاسيما أن الشرطة تمتلك صورا لها وهي تعتدي على صديقها أثناء الليل، مما أثار قلقها بشدة بأنها لن تنجو من المحاكمة فقتلت نفسها.

كارولين فلاك منهارة اثناء التحقيق

وقال مقربون من فلاك إنها تعذبت بسبب فكرة عرض هيئة المحلفين “صورا لها” تم التقاطها أثناء الليل وهي تهاجم صديقها لويس بيرتون، 27 عاما، وكانت تأمل ألا تتم المحاكمة.

وكانت المحكمة تلقت بيانا من الشرطة يفيد أنهم عثروا على فلاك وصديقها سابقا وهما مغطيان بالدماء بعد أن هاجمت الأولى صديقها بأدوات قابلة للكسر مما أسفر عن جروح بجسديهما.

كارولين فلاك تخرج بعد التحقيق

أفادت التقارير بأن فلاك عولجت لمدة 12 ساعة قبل أن تعتبر جاهزة بما يكفي لإجراء مقابلات مع الشرطة.

ورفضت الشرطة الكشف عما إذا كانت قد أحالت النجمة إلى خدمات الصحة العقلية سابقا أم لا.

وأقدمت كارولين فلاك، على الانتحار غداة “عيد الحب” بيوم، وعثر عليها جثة هامدة في منزلها بلندن.

ونشرت عائلة فلاك بيانا قالت فيه: “نستطيع أن نؤكد أن كارولين فارقت الحياة، ونود أن نطلب من الصحافة أن تحترم خصوصية العائلة في هذا الوقت الصعب، ونسألكم عدم التواصل معنا أو تصويرنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى