مفتي عُمان يهاجم ظاهرة “التودد للصهاينه”

السياسي – شنّ مفتي سلطنة عُمان أحمد بن حمد الخليلي هجوما على ما وصفها بظاهرة “التودد للعدو” وإطلاق الفتاوى التي تعمل على تطويع الأمة، بعد إقدام دول عربية على التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المفتي العماني في صفحته الرسمية بموقع (تويتر): إن ثمة ظاهرة سلبية جديدة ظهرت في الأمة، وهي “التودد للعدو الذي أمرنا الله تعالى بعداوته، والتباهي من غير استحياء ولا استخفاف”.

وأضاف الخليلي “وقد تسارع إلى هذا بعض رموز الأمة الذين كنا نعدهم لها أوتادا وقلاعا، فإذا بهم يتخلون عن ماضيهم المشرق، ويرفعون من الشعارات ما يقربهم زلفى إلى ساداتهم”.

وكان الخليلي قد اعتبر أن التطبيع بين الإمارات وإسرائيل ومد اليد لمن وصفه بالعدو الغاصب، هو بمثابة الخيانة لهذه الأمة ومقدساتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى