مقاضاة لوريال لإخفاء كيماويات في منتجات انسياب الشعر

السياسي -وكالات

تلقت شركة “لوريال يو أس أيه” التابعة لشركة لوريال الفرنسية لمنتجات التجميل، وشركات أخرى ذات صلة، صفعة، بعدما تم إقامة دعوى قضائية ضدها، الخميس، لعدم كشفها عن وجود مواد كيميائية سامة في منتجات انسياب الشعر، تؤدي لاضطراب الغدد الصماء.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء، قالت أنجيلا بورتون، وهي من سكان ولاية ميشيغان الأمريكية، وآخريات، إنهن استخدمن منتج “دارك آند لافلي” ومنتجات أخرى تحوي مواداً تؤدي لاضطرابات الغدد الصماء وتُعرف باسم “فثالات”، وهي مواد كيميائية تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، وتحدث أضراراً أخرى.

وأقامت النساء الدعوى أمام المحكمة الابتدائية الأمريكية بالمقاطعة الشرقية لميشيغان، وقلن إنهن لم يكن ليشترين هذه المنتجات، إذا علمن ما بها، وأضفن أنهن عانين من أضرار مالية جراء  مشترياتهن.

ووفقاً للدعوى، يشيع استخدام الفثالات من جانب شركات مستحضرات التجميل ومواد العناية بالشعر، كي تدوم العطور والألوان لمدة أطول، ولجعل الشعر أكثر انسيابية.

وجاء في الدعوى أنه لا يوجد مستوى آمن من التعرض لمكونات تؤدي لاضطرابات الغدد الصماء.

وتقول السيدة بورتون إنه، وفقاً لإطار العمل التنظيمي الحالي في الولايات المتحدة، تتحمل شركات مستحضرات التجميل، مسؤولية تقييم السلامة والفعالية، وتحذير المستهلكين في أي وقت، من خطر يتهدد الصحة، قد يكون مرتبطا بأي منتج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى