مقاييس جمال تتميز بها المرأة العربية

السياسي-وكالات

هناك 5 مقاييس جمال تتميز بها المرأة العربية إكتشفيها مع ياسمينة وتغني بها لاسيما إن كنت تمتلكين واحدة منها، فلطالما اشتهرت بجمالها العميق والجذاب. وفي المناسبة اليك ما يقولونه في الغرب عن أسرار جمال المرأة العربيّة!

تشتهر المرأة العربية بمقاييس جمالية مميزة جداً وإن دخلت بتفاصيلها ستكتشفين أنها رمز للجاذبية وتحتذي بها نساء العالم أجمع إليك من ياسمينة أبرزها.

الشعر الأسود الكثيف: من أجمل الصفات التي تتمتع بها المرأة العربية هي شعرها الأسود الطويل، وجماله لا يكمن فقط بكونه داكن بل بكثافة خصلاته وتموجاتها الطّبيعية التي تضفي الحيوية الى إطلالتها وتميزها جداً. يُذكر أن للمرأة العربية خلطات طبيعية كثيرة تساعدها على العناية بشعرها الكثيف والطّويل ومعظمها يقوم على الزيوت الطّبيعية، واليك المزيد عن فوائدها
العيون السوداء الواسعة: من أجمل الصفات التي تتميز بها المرأة العربية هي العيون السوداء، وهنا نقصد أنها سوداء وجذابة حتى من دون أن تضع الكحل ويعود السبب لرموشها الكثيفة والداكنة ولرسمة عيونها اللوزية الواسعة التي تبرز أكثر جمالها وجاذبيتها. لذلك تشتهر لاسيما بالكحل العربي التي تستعمله لتعزيز هذه الصفات وإبرازها أكثر الى العلن.
نادين نجيم ومقاييس جمال المرأة العربية
الشامات في الوجه: وتُعرف أيضاً بالحسنة وتأتي في معضم الأحيان على إحدى الخدين أو فوق الشفاه وتُعتبر سر من أسرار جمال وجاذبية المرأة العربية. فئة كبيرة من النساء تحاول إبرازها أكثر من خلال تحديدها بقلم الكحل أو حتى تحاول خلقها من خلال إضافتها فوق الشفة.
الحواجب الكثيفة : تُعتبر الحواجب الكثيفة والعريضة من أجمل الصفات التي تتغنى بها المرأة العربية لاسيما في أيامنا هذه فهي رائجة كثيراً وتلعب دوراً أساسياً في إبراز جاذبية العيون وتحديد إطار واضح للوجه. والجدير بالذكر أنه يمكنك الإستعانة بزيت الخروع ليساعدك على تكثيف شعيرات الحاجب إن كنت تعانين من مظهرها الخفيف.
هيفا وهبي ومقاييس جمال المرأة العربية
الجسم الممتلئ: صحيح أن فئة كبيرة من النساء العربيات يتطلعن دائماً الى تنحيف أجسادهن والحفاظ على رشاقتهن لكنهن أيضاً لا يتخلين عما يميزهن وهو امتلاء بعض المناطق في الجسم كالمؤخرة والصدر لذلك يمارسن الرياضة للحفاظ على قوام رشيق وممتلئ في الوقت عينه.
وأخيراً، لا تقتصر مقاييس المرأة العربية على جمالها الخارجي، بل تُعرف أيضاً بقدرتها الكبيرة على تحمل مسؤولية وعبء الحياة كطالبة وكربة منزل وإمرأة عاملة وأم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى