مقبرة دوبي الجني في ويلز قد تُنقل بسبب الضغط الزائد من محبي هاري بوتر

السياسي -وكالات

قد يتم نقل الموقع المحتمل للمقبرة الخاصة بالجني المنزلي دوبي بسبب التوافد الكبير من محبي هاري بوتر الذين يزورون ساحل ويلز الخلاب في السنوات الأخيرة.

تم تصوير مشهد من الفيلم المقتبس عن سلسلة كتب هاري بوتر الذي تم فيه تصوير الجني المنزلي المحبوب على شاطئ فريشووتر ويست في ويلز، ليجذب هذا المشهد فيما بعد عدداً لا يحصى من السياح إلى المنطقة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه سوف يكون أمام السكان المحليين حتى نهاية مايو (أيار) للإدلاء بأصواتهم في استطلاع عبر الإنترنت بشأن ما إذا كانوا يريدون إزالة “مقبرة دوبي” ونقلها إلى موقع آخر بسبب السياحة الزائدة.

وكان ساحل بيمبروكشاير الرائع مقصداً شهيراً لفترة طويلة بين السياح، ولكنه جذب أيضاً تدفقاً مطرداً من محبي هاري بوتر بعد عرض الفيلم، وكتب الكثير منهم “هنا يرقد دوبي، جني حر”، على مجموعة من الحجارة في المنطقة.

ويترك آخرون جوارب هناك في إشارة إلى كيف تمكن هاري بوتر، في الأفلام، من الفوز بتحرير الجني المنزلي من العبودية بخداع سيده القاسي بإعطائه جوربه وبالتالي تحريره.

وذكرت مؤسسة ناشونال تراست للتراث القومي في ويلز لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه بالإضافة لقيام الزوار بترك علامة على الموقع ومخلفات وراءهم، فإن الضغط على ساحات الانتظار والمراحيض بالمنطقة أكبر من قدرتها على الاستيعاب.

وبالتالي تسعى المؤسسة للحصول على رأي الجمهور وكذلك مقترحات من أجل حلول أكثر استدامة قد تشمل نقل المقبرة المستقبلية إلى موقع آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى