مقتل الليبي محمود الورفلي المطلوب للجنائية الدولية في بنغازي

السياسي – أكدت مصادر ليبية مطلعة اغتيال الضابط المطلوب للجنائية الدولية محمود الورفلي في مدينة بنغازي، اليوم الأربعاء .

وقالت المصادر ان مجموعة مسلحة أطلقت وابلاً من الرصاص على سيارة كان يستقلها الرائد الورفلي بالقرب من جامعة العرب الطبية في مدينة بنغازي، وأسفرت عن اصابته بجروح بالغة ولم يلبث أن توفي.

وأشارت المصادر إلى أن شقيقه أيمن أصيب في الهجوم ونقل إلى المستشفى ووضع في العناية الفائقة، قبل ان يفيد مصدر في الجيش لاحقا بوفاته أيضا.

ولاحقا نقلت وسائل إعلام ليبية عن المتحدث باسم القوات الخاصة بالجيش الليبي العقيد ميلود الزوي تأكيده لخبر اغتيال الورفلي.

ونعت حسابات موالية للجيش الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي الضابط الراحل.

 

 

وكان آخر ظهور للورفلي عندما قام قبل ايام بتوزيع مبالغ مالية على جرحى الجيش الوطني الليبي عقب مداهمته لوكالة شركة تويوتا في بنغازي وتخريب محتوياتها.

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في العام 2018 أمر اعتقال ثانيًا لمحمود الورفلي بتهمة إعدام عشرات المعتقلين.

وقالت المحكمة، إن لديها أسبابًا تدفعها للاعتقاد أن الورفلي قام بنفسه ”بقتل عشرة معتقلين بالرصاص خارج مسجد بيعة الرضوان في بنغازي في ليبيا“ يوم 24 يناير/ كانون الثاني، وأضافت أنها ثامن واقعة من نوعها يُتهم فيها بالقتل كجريمة حرب.

وأصدرت المحكمة الأمر الأول لاعتقال الورفلي في أغسطس/ آب من العام 2017، لقتله 33 شخصًا في سبع وقائع أخرى سابقة. وقالت إنه متهم إما بقتلهم بنفسه أو بإصدار الأمر بقتلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى