مقتل ثلاثة جنود أوكرانيين بانفجار عبوة ناسفة في دونباس

السياسي – لقي ثلاثة عسكريين أوكرانيين حتفهم جراء انفجار عبوة ناسفة قرب إحدى البلدات في منطقة دونباس (جنوب شرق البلاد)، حسبما أورد القوات المسلحة الوطنية.

وفي وقت سابق أعلن وزير الداخلية الأوكراني، أرسين أفاكوف أن الوضع في دونباس تفاقم في الأسابيع الأخيرة وأن “عملية السلام لم يعد لها وجود”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ووجه الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، وزير الدفاع أندريه تاران، ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش بالتوجه فورا إلى دونباس لإجراء تحقيق في مقتل العسكريين الثلاثة.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئاسة البلاد أن زيلينسكي طالب بإجراء “تحقيق عاجل” في ملابسات الحادث، الذي أسفر عن مصرع ضابط برتبة نقيب وجنديين اثنين، مشددا على أن انفجار اللغم وقع في منطقة خاضعة لسيطرة الحكومة الأوكرانية في دونباس، وذلك “كي لا تتكرر مثل هذه المآسي في المستقبل”.

وتقتضي اتفاقيات مينسك الخاصة بإنهاء النزاع الذي اندلع في أبريل عام 2014 يين السلطات الأوكرانية وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك “الشعبيتين” (المعلنتين من طرف واحد) في دونباس بوقف إطلاق النار، وسحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس بين الطرفين، وإجراء إصلاح دستوري في أوكرانيا، مع سن قانون يمنح لمناطق تقع حاليا تحت سيطرة الجمهوريتين “الشعبيتين” وضعا قانونيا خاصا.

كما دخلت في دونباس، في يوليو الماضي، حيز التنفيذ “إجراءات إضافية” لضمان الهدنة، تقتضي الوقف التام لإطلاق النار وعدم نشر أسلحة في أحياء سكانية وفي محيطهم، والتخلي عن خوض هجمات وعمليات تخريب واستطلاع.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى