مقتل شابة مسلمة محجبة “بحادثة عنصرية” في بريطانيا

قتلت شابة مسلمة محجبة، الأحد، بإطلاق نار في بريطانيا، ما أثار موجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي جراء تصاعد “جرائم العنصرية” في البلاد.

وذكر النشطاء أن الشابة تدعى “آية” وتبلغ من العمر 19 عاما، وتعرضت لإطلاق نار من سيارة مسرعة أثناء ذهابها إلى محل بقالة في منطقة بلاكبيرن شمال بريطانيا.

وأطلقوا هاشتاغا “RIPAYA#” للتعبير عن تضامنهم مع الشابة المسلمة، واستنكارا للجريمة المروعة، فيما دعا آخرون إلى جمع تبرعات لبناء مسجد في بريطانيا، يحمل اسم الضحية.

وكانت مواقع بريطانية، قد ذكرت أن الشرطة بولاية لانكشاير فتحت تحقيقا بجريمة القتل التي أودت بحياة الشابة البالغة من العمر 19 عاما من سكان بلاكبيرن، دون التطرق لتفاصيل حول هويتها وإن كانت جريمة كراهية.

وأفادت بأنه تم استدعاء الشرطة عند الساعة الثالثة بعد الظهر بتوقيت بريطانيا، إلى شارع كينغ ستريت، عقب سماع طلقات نارية في المنطقة والعثور على الشابة مصابة بجراح خطيرة، ونقلت إلى المستشفى لتفارق الحياة بعدها بقليل.

وأوضحت المواقع أن إطلاق النار تم من سيارة “تويوتا” خضراء اللون شوهدت وهي تغادر المكان.

ووجهت الشرطة مناشدة للسكان المحليين للمساعدة في الإدلاء بمعلومات تقود لاستكمال التحقيقات للعثور على الجناة.

ونقلت المواقع البريطانية عن كبير المحققين جوناثان هولمز، من فريق التحقيق بالجريمة قوله: “هذا قتل صادم حقا، قد سلب امرأة شابة من حياتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق