مقتل شخص في اشتباكات قبلية شرقي السودان

قتل شخص في إطلاق نار عشوائي خلال اشتباكات بمدينة كسلا شرقي السودان.

وأقالت مصادر أن الاشتباكات المسلحة كانت ذات طابع قبلي، في كل من حي مُكرام وحي كادُقلي بالضفّة الشرقية في كسلا.
كما أوضحت المصادر، أن الحكومة السودانية ولجان محلية تقوم بمجهودات لاحتواء الموقف، مشيرا إلى أن هناك أكثر من مجموعة قبلية تتناحر فيما بينها.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر  أن أكثر من 50 ألفا نزحوا من ديارهم في دارفور نتيجة نزاعات وخلافات على ملكية الأراضي في الإقليم.

وأعلنت الأمم المتحدة أن عدد القتلى جراء الاشتباكات القبلية التي وقعت الأسبوع الماضي في دارفور بلغ 125 على الأقل.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن القتلى بينهم أكثر من 100 من قبيلة القمر و25 ينتمون لمجموعات ذات أصول عربية، مضيفا أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة أكثر من 130 آخرين، معظمهم من القمر.

وقالت الأمم المتحدة إن 25 قرية على الأقل في منطقة كلبس تعرضت للهجوم والنهب والحرق، وأن ما لا يقل عن 50 ألف شخص أجبروا على الفرار من ديارهم في غرب دارفور وولاية شمال دارفور المجاورة، التي انتقلت إليها الاشتباكات.

وقال القيادي في الإدارة الأهلية بإقليم دارفور، السلطان هاشم عثمان، إن النزاعات القبلية التى استمرت ستة أيام غربي دارفور، أسفرت عن تدمير اثنتين وعشرين قرية، وعمليات نزوح واسعة. وأضاف في مؤتمر صحفي بالخرطوم أن تدخل وحدات من الجيش السودانى فى المنطقة لم تكن كافية لمنع الأحداث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى