مقتل صحافية بالرصاص في المكسيك

قُتلت صحافية بالرصاص الاثنين في ولاية فيراكروس في شرق المكسيك، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

وكانت السلطات أعلنت أولاً أن الصحافية ماريا إيلينا فيرال أُصيبت بجروح خطيرة أثناء محاولة اغتيالها ونُقلت إلى المستشفى.

وكتب حاكم الولاية كويتلاواك غارسيا في تغريدة أن “رغم جهود الفريق الطبي لإنقاذ حياتها، يؤسفنا بشدة أن نعلم أن الصحافية ماريا إيلينا فيرال فارقت الحياة قبل بضع دقائق”.

وأعلنت قوات الأمن المحلية عن الاعتداء.

وقال مسؤول في بيان “ندين هذا الاعتداء الجبان ضد الصحافية ماريا إيلينا فيرال، مراسلة صحيفة دياريو دي خالابا في (مدينة) بابانتلا”.

وكانت الصحافية تستعدّ للصعود على متن سيارتها في وسط بابانتلا عندما أطلق شخصان على متن دراجة نارية النار عليها وفرّا، وفق ما قال مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس.

وبحسب صحيفة دياريو دي خالابا، فإن المهاجمين “أطلقا عليها النار ثماني مرات فأُصيبت بثلاث رصاصات في صدرها”.

وكانت ماريا إيلينا فيرال نددت مرات عدة بتهديدات بالقتل وباعتداءات من جانب مسؤولين سياسيين محليين.

وتعد المسكيك بين الدول الأخطر في العالم لممارسة مهنة الصحافة. وسبق أن اغتيل عدد من الصحافيين في البلاد منذ العام 2000.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق