مقتل ضابط وإصابة آخر في إطلاق نار بنيوزيلندا

قتل ضابط شرطة غير مسلح وأصيب آخر في إطلاق نار بعد أن حاولا إيقاف سيارة بأكبر مدينة في نيوزيلندا صباح اليوم الجمعة، حسبما ذكرت الشرطة.

وتبدأ عملية بحث كبيرة في أوكلاند عن مطلق النار وشخص آخر هرب في سيارة ثانية. كما صدمت سيارة المشتبه به أحد المارة وأصيب بجروح. وبحلول مساء الجمعة،

وقالت الشرطة، إنها عثرت على مسدس وتتحدث إلى “شخصين ذي صلة” في القضية.

وأضافت، أنها ستبقى في حالة تأهب مسلح إلى أن تؤكد أنها تحتجز المشتبه.

وفي السياق، قال أندرو كوستر، مفوض الشرطة، أثناء محاولته توقيف السيارة، فقد الضابطان رؤية السيارة لفترة وجيزة واصطدمت بعد فترة وجيزة.

وأضاف أنه مع اقتراب الشرطة خرج رجل بمسدس طويل وأطلق النار عدة مرات على الضابطين.

لم يكن الضابطان يحملان أسلحة، إذ إن عناصر الشرطة النيوزيلندية لا يحملون مسدسات بشكل روتيني ولكنها عادة ما تكون متاحة في صندوق سياراتهم.

وقال كوستر لوسائل الإعلام “هذا وضع صادم … إنها أسوأ الأخبار التي يمكن للشرطة وعائلات ضباط الشرطة تلقيها في سياق ما نقوم به”.

كما ذكر أن الضابط المصاب نقل إلى المستشفى مصابا بجروح خطيرة في ساقه، بينما أصيب أحد المارة أيضا بجروح خطيرة وبقي في المستشفى. وكلاهما في حالة مستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى