مقتل 18 من حركة “الشباب الصومالية” بينهم قيادي بارز

قتل 18 من مقاتلي حركة “الشباب”، بينهم قيادي بارز، جراء غارة جوية على إقليم جوبا الوسطى، جنوبي الصومال.

وأفاد موقع إذاعة “صوت الجيش” (رسمي)، بأن “غارة جوية استهدفت موقعا كان يجتمع فيه قياديون وعناصر من مقاتلي الشباب، في بلدة مريري جنوبي الصومال”.

ووفق الموقع، فإن الغارة الجوية التي لم يحدد توقيتها، أسفرت عن مقتل 18 من مقاتلي “الشباب”، بينهم عبد الله علي آدم، القيادي في الحركة وأحد مسؤوليها المالييين.

ولم تعلق حركة “الشباب” على الفور حول ما أعلنه موقع الجيش الصومالي.

يذكر أن وحدات من القوات الأمريكية تدعم الصومال في حربها ضد مقاتلي “الشباب”، عبر تنفيذ غارات جوية لإضعاف القدرات القتالية للحركة أمام القوات الحكومية.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد “الشباب” التي تأسست مطلع 2004.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى