مكالمة بين مستوطن و السنوار تحرج حكومة الإحتلال

السياسي – أثار مقطع فيديو ساخر لمستوطن إسرائيلي، أجرى مكالمة افتراضية مع رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة “يحيى السنوار”، جدلا واسعا في إسرائيل.

ويظهر المقطع المتداول عبر “تويتر”، المستوطن، وهو يطلب من “السنوار” السماح بتنظيم “مسيرة الأعلام” في القدس المحتلة، الثلاثاء المقبل.

وخلال المكالمة الساخرة، يعرض المستوطن على “السنوار”،  إمكانية السماح للمستوطنين بالمشاركة في هذه المسيرة، ورفع الأعلام الإسرائيلية حتى لو كانت أعلاماً صغيرة، أو رفع 20 علماً لفلسطين وعلمين لإسرائيل فقط.

وزاد المستوطن من سخريته، بالتفاوض مع “السنوار” على رفع أعلام توضع في جيب الملابس، خاتما مقطع الفيديو بإهداء التحية  لرئيس الجناح المسلح للحركة “محمد الضيف”.

وتمثل المكالمة إحراجا للحكومة الإسرائيلية، التي تلقت تحذيرات من المقاومة الفلسطينية بالرد على المسيرة، حال المساس بالمسجد الأقصى.

والثلاثاء الماضي، قرر “الكابينيت” (المجلس الامني المصغر) الإسرائيلي، تأجيل المسيرة التي كانت مقررة الخميس الماضي، إلى الثلاثاء المقبل.

ويُطلق على الفعالية اسم “مسيرة الأعلام”، وستمر من خلال باب العامود، أحد أبواب المسجد الأقصى، وصولا إلى حائط البراق، الذي يسميه الإسرائيليون “حائط المبكى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى