مكيف الهواء فى الاماكن العامة مصدر لانتشار كورونا

السياسي-وكالات

أظهرت دراسة أجريت على 10 حالات فيروس كورونا من ثلاث عائلات أصيبت في نفس المطعم في جنوب الصين أن مكيف الهواء ساعد على انتقال قطرات محملة بالفيروس بينهما، وفق تقرير لموقع ساوت تشينا مورنينغ بوست.

وذكر تقرير البحث الذى استند إلى العدوى في مدينة قوانغتشو في أواخر يناير أن تدفق الهواء القوي من مكيف الهواء يمكن أن يكون نشر قطرات بين ثلاثة طاولات، وفق ما جاء في تقرير الموقع.

وتم الكشف عن البحث في مقال صدر في وقت مبكر لطبعة يوليو من الأمراض المعدية الناشئة، وهي مجلة مفتوحة وخاضعة لاستعراض الأقران وتنشرها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

وكان أول مريض من الحالات العشر التي تمت دراستها في قوانغتشو قد عاد يوم 23 يناير من ووهان حيث تم الابلاغ عن الفيروس لأول مرة في ديسمبر .

وتناول الشخص الغداء مع ثلاثة من أفراد العائلة في اليوم التالي في مطعم بدون نوافذ مع مكيف هواء في كل طابق.

وذكر التقرير أن عائلات آخرى جلست على طاولات مجاورة، وبينهما حوالي متر واحد في وقت تناول الطعام لمدة ساعة تقريبا .

أصيب المريض الأول بالحمى والسعال في وقت لاحق من ذلك اليوم وذهب إلى المستشفى. وفي غضون أسبوعين، أصيب أربعة أفراد آخرين من أسرهم وثلاثة من أفراد الأسرة الثانية واثنان من الأسرة الثالثة بالفيروس.

وبعد إجراء تحقيق مفصل، تبين أن المصدر الوحيد المعروف لتعرض العائلتين الثانية والثالثة هو أول مريض في المطعم.

وأضافت أنه تم التعرف على 73 زبونا آخرين تعشوا في نفس الطابق، بيد أنه لم تظهر عليهم أعراض كوفيد – 19 خلال حجر صحي دام 14 يوما، وجاءت عينات من الحنجرة سلبية . ولم يثبت إصابة أي من الموظفين العاملين في المطعم.

وذكر تقرير البحث الذى قاده جيانيون لو من مركز قوانغتشو لمكافحة الامراض والوقاية منها أنه يتعين على المطاعم زيادة المساحة بين الطاولات وتحسين التهوية للحد من خطر العدو.

وتشكل هذه الدراسة مصدر قلق نظرا لاعتماد نسبة كبيرة من البيوت في فصل الصيف على هواء المكيف في تبريد حرارة الجو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى