مليار دولار قرض أمريكي للسودان لسداد متأخرات البنك الدولي

السياسي – تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية منح السودان قرضا بقيمة مليار دولار للسودان لمساعدة الأخير في سداد المستحقات المتأخرة عليها للبنك الدولي.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها وزيرة المالية السودانية “هبة محمد علي” الثلاثاء لوكالة بلومبرج.

ويأتي الإجراء الأمريكي المحتمل بعد إلغاء واشنطن تصنيف السودان على قائمة الإرهاب.

وقالت الوزيرة إن خطوة القرض سوف تتم في غضون الأيام المقبلة وستؤدي إلى استعادة السودان القدرة في الوصول إلى مؤسسة التنمية الدولية التابعة للبنك الدولي.

وأضافت أن الخطوة ستسمح أيضا للسودان بالحصول على 1.5 مليار دولار من المساعدات التنموية السنوية من خلال مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون.

وأمس الاثنين، أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم رسميا إزالة تصنيف “دولة راعية للإرهاب” عن السودان الاثنين، بعد 27 عاما من وضع البلاد على قائمتها السوداء.

وقالت السفارة في بيان عبر فيسبوك: “انقضت فترة إخطار الكونغرس.. ووقع وزير الخارجية إشعارا يفيد بأن إلغاء تصنيف الدولة الراعية للإرهاب عن السودان أصبح ساري المفعول اعتبارا من 14 ديسمبر/كانون الأول، ليتم نشره في السجل الفيدرالي”.

وكان ترامب قد أرسل إخطاره إلى الكونغرس في 26 أكتوبر/تشرين الأول، وتشطب الدولة من قائمة الإرهاب، بموجب القانون الأمريكي، بعد 45 يوما إن لم يعترض الكونغرس، ولم يبد الكونغرس بالفعل أي اعتراض.

وسعت الحكومة الجديدة المدعومة من المدنيين في السودان إلى تلك الخطوة بشدة لأن تصنيف البلاد ضمن الدول الراعية للإرهاب كان يعرقل الاستثمار الأجنبي.

وفى مقابل رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وافق السودان على دفع 335 مليون دولار لتعويض الناجين وعائلات الضحايا الذين أصيبوا في هجوم وقع في 1998 على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، عندما كان الرئيس السابق، عمر البشير، يرحب بالقاعدة في البلاد، وهجوم آخر وقع على المدمرة الأمريكية “يو إس إس كول” قبالة الساحل اليمني في عام 2000.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى