ممثلون لبنانيون يحتجون على استئناف التصوير

السياسي-وكالات

بعد الحديث عن آلية وإجراءات صارمة تعود من خلالها شركات الإنتاج لاستئناف تصوير أعمالها في لبنان، قبل انتهاء فترة التعبئة العامة التي أعلنتها الحكومة اللبنانية، احتج الممثلون اللبنانيون رفضاً لتفعيل هذ الآلية، والعودة للتصوير في هذه الفترة.

وبحسب ما جاء في جريدة “الأخبار”، فإن مجموعة من الممثلين أصدرت بياناً أعلنت فيه التقيد بعدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى، من أجل عدم  في انتشار الفيروس.

ومما أشار إليه الممثلون أنه: “إلتزاماً منهم بكل مسؤولية بقرار مجلس الوزراء وقرار نقابة الممثلين، ما يرتّب علينا عدم تلبية أمر تصوير فني على كامل الأراضي اللبنانية. كما نشدد على حرصنا على الالتزام بالأعمال الفنية المسندة إلينا وبذل الجهود لحين انتهاء فترة الطوارئ”.

ووقع عشرات الممثلين على البيان، ومنهم: النقيب نعمة بدوي، جان قسيس، وفاء طربيه، صلاح تيزاني، نقولا دانييل، نيكولا معوض، ألسي فرنيني، جوزيف بو نصار، وسام حنا، مي طايع، كلوديا مارشيليان، بديع أبو شقرا، عبدو شاهين، نهلا داوود، فؤاد يمين، عصام الاشقر، وغيرهم.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت حالة التعبئة العامة في 15 آذار الفائت، وعلى إثر ذلك، جمدت شركات الإنتاج تصوير أعمالها في لبنان، ما دفع للنقاش حول آلية للعودة إلى التصوير، تضمنت: خضوع العاملين في المسلسلات لفحوص كورونا، الالتزام بالحجر ضمن أماكن محددة يتم فيها التصوير لأسابيع، مع التخفيف من عدد فريق التصوير، والاستغناء عن أكثرية المشاهد الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى