مناورات إسرائيلية بمزارع شبعا اللبنانية

السياسي – بهدف الحفاظ على جاهزية القوات على جميع الجبهات في إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2020، تجري قوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، مناورات حية بالمدفعية الثقيلة، في منطقة مزارع شبعا المحتلة قرب الحدود مع لبنان .

وذكرت وكالة الأنباء اللبناينة، أنه “يسمع من داخل مزارع شبعا المحتلة، دوي قذائف مدفعية ثقيلة، يتردد صداها حتى القرى المحررة المحاذية”، في ما أوضح إعلام محلي لبناني، أن “( أصوات ) الانفجارات ناجمة عن مناورات يجريها الجيش الإسرائيلي”.

وكان المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي، قد أعلن في 2 شباط/ فبراير الجاري، عن نية الجيش تنفيذ تلك المناورات.

وأفاد أدرعي بأن “المناورات التي يقوم بها الجيش تهدف للحفاظ على جاهزية القوات على جميع الجبهات في إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2020”.

وأضاف، “تشمل المناورات التعاون بين القيادتيْن الشمالية والجنوبية والقوات البرية والجوية والبحرية بالإضافة إلى هيئة الاستخبارات”.

وأعلن وزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينيت، في مقابلة إذاعية السبت، أنه “لطالما حرص على تجنب حرب ثالثة مع لبنان”.

واستدرك قائلا: “قد لا يكون هناك مفر”، في إشارة لما يدور في المنطقة من أحداث قد تقود لهذه الحرب.

وسبق أن شنت إسرائيل حربًا على لبنان عام 1982، وأخرى عام 2016، وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 1701 الذي قضى بوقف العمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل بعد حرب تموز/ يوليو 2006.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى