مناورات سعودية أمريكية – الغضب العارم ينطلق في ينبع

السياسي – انطلقت مناورات التمرين اللوجستي “الغضب العارم 22″، السبت، بين القوات المسلحة السعودية ومشاة البحرية الأمريكية، بمحافظة ينبع.

وافتُتِح التمرين بحضور قائد المنطقة الغربية اللواء الطيار الركن أحمد الدبيس، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة السعودية، ومن الجانب الأمريكي قائد مشاة البحرية بالقيادة المركزية الأمريكية اللواء بول روك، وعدد من كبار المسؤولين في الجيش الأمريكي.

وقام الجميع بجولة تفقدية شملت المواقع التابعة للقوات المشاركة في التمرين.

وقال قائد تمرين “الغضب العارم 22” العقيد الركن سعود العقيلي، إن التمرين يهدف إلى الممارسة والتدريب على تنفيذ الخطط العسكرية الثنائية العملياتية والإمدادية، وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وأضاف العقيلي أن التمرين يهدف أيضا إلى “التدريب على العمل التكاملي مع الجهات المدنية لتنفيذ مثل هذه التمارين المختلطة”.

من جانبه، أوضح قائد القوات الأمريكية المشاركة في التمرين، العقيد ماثيو هكولا، أن مناورات التمرين تعزز العمل التكاملي وترفع مستوى التوافق والجاهزية القتالية للقوات السعودية والأمريكية.

والتمرين الذي يستمر على مدى شهر، يتضمن العديد من الفرضيات والتدريبات على عمليات النقل والامداد والرماية بالذخيرة الحية بين القوات السعودية والأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى