مناورات سعودية أميركية بالخليج العربي

السياسي -تنطلق الأسبوع المقبل مناورات التمرين البحري المختلط “المدافع البحري”، حيث تستضيف القوات البحرية السعودية في قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالأسطول الشرقي نظيرتها القوات البحرية الأميركية.

وتأتي مناورات تمرين “المدافع البحري” امتداداً لسلسلة من المناورات والتدريبات السابقة المشتركة بين البلدين.

ويهدف التمرين إلى رفع الجاهزية القتالية للحفاظ على حرية الملاحة البحرية، ويتضمن التمرين على عدد من المناورات والتدريبات التي تعزز إجراءات الأمن البحري بالمنطقة، وتوحيد مفاهيم أعمال قتال القوات البحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق