منذ الصفعة الظهور الأول لويل سميث على السجادة الحمراء مع زوجته

السياسي -وكالات

عاد النجم الأمريكي، ويل سميث إلى السجادة الحمراء، مساء أمس الأربعاء، لحضور العرض الأول لفيلمه الجديد “التحرر” (Emancipation) في لوس أنجليس، ليصبح الظهور الأول له في حدث رسمي، منذ حضوره حفل الأوسكار وواقعة الصفع الشهيرة لمقدم الحفل كريس روك، التي حدثت في مارس (آذار) الماضي، أي منذ 8 أشهر.

بابتسامة وفرحة كبيرتين، ظهر سميث (54 عاماً) مع زوجته جادا بينيكت سميث في العرض الخاص لفيلمه، وحرص أبنائه على دعمه والتواجد معه، فحضر كل من تري وويلو وجادن، على السجادة الحمراء.

ومن المقرر انطلاق الفيلم في صالات السينما، بدءاً من الغد الجمعة 2 ديسمبر (كانون الأول)، بينما يتابعه المشاهدون على منصة “آبل تي في بلس” Apple Tv + بدءاً من 9 ديسمبر (كانون الأول).

وبدأ نجم هوليوود جولة اعتذار رسمية في الأسابيع الأخيرة حول ما حدث خلال حفل الأوسكار، بهدف تحسين صورته أمام جمهوره، لاسيما أثناء الترويج لفيلمه الأول “Emancipation”، بعد فيلم “الملك ريتشارد” الذي حاز عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

وكان سميث، المحروم من حضور حفلات الأوسكار لمدة 10 سنوات بسبب الصفعة الشهيرة، قد أعرب عن قلقه حيال موقف الجمهور تجاه فيلمه الجديد، قائلاً إنه يتفهم تماماً موقف الجمهور واحتمالية تأثيره على حضورهم الفيلم ومشاهدته، مشيراً إلى أنه يحترم ذلك تماماً، لكنه يتخوف من أن يؤثر ذلك على فريق عمل الفيلم المبدعين.

وعلق سميث، عن فيلمه، قائلاً لصحيفة هوليوود ريبورتر: “الحصول على فيلم مثل هذا في هذا الوقت بالذات، يعد بالنسبة لي الكمال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى