منطقة اليورو ستواجه موجة ركود ثانية

توقعت وكالة الدراسات IHS Markit، في تقرير لها اليوم، أن يواجه اقتصاد منطقة اليورو، حتما موجة ركود ثانية على خلفية تشديد القيود الهادفة إلى احتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأضاف كريس ويليامسون ، كبير الاقتصاديين في IHS Markit: “بدأ يبدو بوضوح أن الموجة الثانية من الانكماش الاقتصادي في منطقة اليورو، أكثر حتمية، وذلك لأن القيود الشديدة الصرامة التي فرضت في يناير على خلفية مكافحة وباء كورونا، أدت إلى مزيد من الخسائر للشركات. ويتراجع حجم الإنتاج بوتيرة سريعة بشكل متزايد، مدفوعا بتدهور الأوضاع في قطاع الخدمات وتراجع نمو الإنتاج الصناعي إلى أدنى مستوى له خلال سبعة أشهر من تعافي القطاع.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأكد الخبير، أنه يتوقع “انكماشا أقل حدة” من الربيع الماضي.

وتابع ويليامسون: “في غضون ذلك، خلق استخدام اللقاح درجة عالية من الثقة في التوقعات للعام المقبل، لكن الارتفاع الأخير في حجم الإصابات بالفيروس تسبب في تضاؤل ​​بعض هذا التفاؤل”.

وأعرب عن اعتقاده بأن اقتصاد منطقة اليورو سينمو مع تزايد عمليات التطعيم باللقاحات ضد كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى