منظمة التحرير تهدد بمقاضاة الشركات العاملة في المستوطنات

السياسي – هددت منظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، بمقاضاة الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية، إذا رفضت الانسحاب منها.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، في لقاء عبر تلفزيون فلسطين، “العمل لا يزال جاريا لمخاطبة الشركات من أجل إغلاق مقارها وفروعها، وسيتم توجيه رسائل للشركات بشكل مباشر لإنهاء عملها”. مهددا الشركات التي سترفض الانسحاب بمواجهتها بالقضاء.

ولفت عريقات إلى أن “عدد الشركات العاملة في المستوطنات، كان قبل أعوام بالمئات، ونتيجة الاستراتيجية الفلسطينية جرى انسحاب بعضها”.

والأربعاء، نشرت الأمم المتحدة “قائمة سوداء” لشركات تعمل في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان المحتلة.

وقالت قناة “كان” (عبرية رسمية)، إنها تشمل 94 شركة إسرائيلية، و18 مثلها من 6 دول أخرى.
ويعتبر المجتمع الدولي، بأغلبية ساحقة، المستوطنات غير شرعية، ويستند إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

ووصل عدد المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية ومدينة القدس، إلى 322 مستوطنة، حتى نهاية عام 2019، وفق بيانات رسمية فلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى