منظمة الصحة تحذر من “أقسى شهرين” في المعركة ضد كورونا

السياسي-وكالات

أعلن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، أن المنظمة تتوقع ارتفاعا في عدد الوفيات بكوفيد-19 في أوروبا خلال شهري أكتوبر ونوفمبر القادمين.

وقال هانز كلوغي في مقابلة مع وكالة “فرانس برس”، إن أكتوبر ونوفمبر القادمين، سيكونان “أقسى شهرين في مواجهة الوباء”.

وأضاف كلوغي: “سيصبح الأمر أقسى”، مشيرا إلى أنه “في أكتوبر ونوفمبر المقبلين سنشهد ارتفاعا في الوفيات”.

وجاءت تصريحات كلوغي بينما يقترب إجمالي الإصابات بـفيروس كورونا الجديد في العالم من 29 مليون إنسان، بعد أن سجل العالم أعلى زيادة يومية في الإصابات بالفيروس المسبب لوباء كوفيد-19.

فقد أظهر إحصاء لوكالة “رويترز” أن أكثر من 28.93 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بوباء كوفيد-19 إلى 921437 حالة.

ووفقا للإحصاء، فقد تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في ووهان بالصين في ديسمبر الماضي.

وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة أكثر من 6.5 مليون إصابة و193,755 وفاة، وتلتها الهند من حيث عدد الإصابات بواقع 4.7 ملايين إصابة و78586 حالة وفاة.

وحلت البرازيل في المركز الثالث من حيث عدد المصابين مسجلة ما يزيد على 4.3 ملايين إصابة و131625 حالة وفاة، وهو ثاني أكبر عدد وفيات في العالم بعد الولايات المتحدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت الاثنين عن تسجيل رقم قياسي لعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم وبلغ 307.930 حالة إجمالا، خلال 24 ساعة.

وزاد العدد اليومي للوفيات بواقع 5537 حالة وفاة بأنحاء العالم.

وأعلنت المنظمة الرقم القياسي السابق لعدد الإصابات اليومية في السادس من سبتمبر وهو 306.857 حالة.

وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، سجلت الولايات المتحدة والهند أكثر من ألف حالة وفاة، وأعلنت البرازيل وفاة 874.

ويعود الرقم القياسي لعدد الوفيات اليومية إلى 17 أبريل حين أعلنت منظمة الصحة وفاة 12.430 حالة.

نيوزيلندا تعاود رفع قيود كورونا في سبتمبر

من المقرر أن تعيد نيوزيلندا رفع كافة القيود، التي فرضتها على البلاد في أعقاب الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا الجديد، في الثلث الأخير من شهر سبتمبر الجاري.

ووفقا لتقارير سوف ترفع نيوزيلندا القيود والإجراءات التي فرضتها في كل أنحاء البلاد بسبب وباء كوفيد-19 في 21 سبتمبر، واستثنت السلطات النيوزيلندية مدينة، أوكلاند، أكبر مدن البلاد، وبؤرة تفشي موجة ثانية من الإصابات بالفيروس.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إنه ستتم مراجعة القيود في أوكلاند الأسبوع المقبل.

وأضافت أرديرن أنه تقرر أيضا تخفيف شروط التباعد في الطائرات ووسائل النقل العام الأخرى، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

يشار إلى أن السلطات الصحية في نيوزيلندا سجلت في الرابع من سبتمبر الجاري أول حالة وفاة بـفيروس كورونا منذ أكثر من ثلاثة شهور من دون إصابات أو وفيات بالفيروس منذ 28 مايو الماضي.

واعتبرت تلك الوفاة، الأولى من موجة التفشي الثانية، التي صارت تعرف بـ”مجموعة أوكلاند”، التي تم ربط 152 شخصا بها.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت صباح اليوم الاثنين عن تسجيل رقم قياسي لعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بأنحاء العالم بلغ 307 آلاف و930 حالة إجمالا خلال 24 ساعة.

وذكرت المنظمة على موقعها الالكتروني أن الهند والولايات المتحدة والبرازيل سجلت أكبر الزيادات في حالات الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى