منظمة دولية تنتقد السماح للسعودية بشراء نادٍ إنجليزي

السياسي – انتقدت منظمة دولية، سماح الحكومة البريطانية، لصندوق الاستثمار السعودي (حكومي)، بشراء نادي نيوكاسل، الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ودعت “فيفا ووتس”، وهي منظمة مراقبة أخلاقيات ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الحكومة الإنجليزية إلى منع الاستثمارات المالية من قبل الدول التي تملك سجلا سيئا في حقوق الإنسان.

وتابعت المنظمة في بيانها الموجه إلى وزير الدولة للثقافة الرقمية والإعلام والرياضة الإنجليزي، أنه “يجب التصدي لمحاولات غسل انتهاكات حقوق الإنسان بالرياضة”.

وقالت المنظمة إن لديها تخوفات من أهداف صندوق الاستثمار السعودي (صندوق الثروة السيادية)، رابطة القضية بحادثة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، ومحاولة الرياض التغطية عليها.

وكانت منظمة العفو الدولية “أمنستي”، وصفت عملية بيع نيوكاسل للسعودية، بأنه “محاولة لغسل العار عبر الرياضة”.

ودعت “فيفا ووتش” إلى ضرورة “فحص سجل المالكين المحتملين للأندية الإنجليزية، وأن محاولات جذب أموال إضافية للاستثمار، لا يجب أن يقوم على تضارب واضح في المصالح”.

يشار إلى أن نادي مانشستر سيتي مملوك لصندوق أبو ظبي للاستثمار، فيما يمتلك الأمير السعودي عبد الله بن مساعد، نادي شيفيلد يونايتد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى