من الفضاء .. أمريكية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية

السياسي – صوتت رائدة الفضاء الأمريكية، “كيت روبينز”، في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020 من الفضاء.

وشاركت “روبينز” في عملية الاقتراع عبر البريد الإلكتروني من كابينة تصويت إلكترونية آمنة خارج محطة الفضاء الدولية، متصلة بمركز جونسون للفضاء في مدينة هيوستن، بتكساس.

وعقب التصويت نشرت “روبينز” على صفحتها بـ”تويتر”، صورة أعربت من خلالها عن سعادتها “بأداء واجبها المدني، في السباق الرئاسي” المقرر يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وسبق لـ”روبينز” أن صوتت بذات الطريقة في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016 والتي فاز فيها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

وفي الرابع عشر من هذا الشهر، بدأت رائدة الفضاء الأمريكية رحلة إلى محطة الفضاء الدولية تستغرق ستة أشهر.

وبموجب قانون أصدرته ولاية تكساس عام 1997، يحق لرواد الفضاء التصويت أثناء رحلاتهم.
وحسبما أفادت وكالة “ناسا” فإن عملية تصويت رائد الفضاء تتم في يوم الانتخابات عبر تسليم كاتب مقاطعة هيوستن بولاية تكساس بطاقة الاقتراع إلى مركز جونسون للفضاء الذي يرسلها إلى محطة الفضاء الدولية إلكترونياً.

كما يرسل مكتب الكاتب رمزاً معيناً لرواد الفضاء من أجل السماح لهم بالوصول إلى حسابهم الشخصي.

ويحمل كُل رائد فضاء كلمة المرور الخاصة به للتأكد من أنه الشخص الوحيد الذي يمكنه فتح بطاقة الاقتراع.

وتتمثل الخطوة الأخيرة بعد تصويت رائد الفضاء في إرسال اقتراعهم إلى مراقبة البعثة التي تعيده مرة أخرى إلى كاتب المقاطعة عبر البريد الإلكتروني، ليتم تسجيلها رسمياً.

واستخدمت “ناسا” هذه الآليات للعاملين فيها للمرة الأولى عام 1997 لرائد الفضاء السابق “ديفيد وولف”، عندما كان يطير في مهمة طويلة الأمد في محطة الفضاء الروسية القديمة “مير”، حيث امتدت مهامه إلى يوم الانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى