إيزي جيت تتعرض لخسارة بالمليارات بسبب كورونا

السياسي -وكالات

من المقرر أن تكشف شركة إيزي جيت للطيران عن تكبدها خسائر أكثر من مليار جنيه استرليني خلال العام الماضي بسبب تأثير جائحة كورونا على حركة الطيران.

وكانت الشركة قد عانت من اضطرابات خلال 12 شهراً بسبب تذبذب القيود المفروضة على احتواء فيروس كورونا في أنحاء أوروبا، مما دفع الشركات لتخفيض أعداد الرحلات الجوية بصورة كبيرة في ظل بقاء الراغبين في قضاء العطلات في المملكة المتحدة.

وذكرت وكالة بي ايه ميديا البريطانية أن المسؤولين يتطلعون لطمأنة المستثمرين بعد غد الثلاثاء بأنه سوف يتم المضى في تنفيذ خطط تعزيز الرحلات الجوية مع بدء أول فترة أعياد ميلاد بدون قيود منذ عامين.

وكانت الشركة قد قالت الشهر الماضي إن خسائرها قبل حساب الضرائب لمدة 12 شهرا حتى أيلول (سبتمبر) الماضي من المتوقع أن تتراوح ما بين 1.13 مليار جنيه استرليني و1.17 مليار جنيه استرليني، وهو ما يعتبرأقل بصورة طفيفة من توقعات المحللين.

وقال المدير التنفيذي جوهان لوندغرين إن ارتفاع الطلب في أنحاء أوروبا وعودة الحجوزات للمقاصد الشتوية من مثل مصر وتركيا سمحت بزيادة سعة الرحلات الجوية لنحو 60 % من مستويات ما قبل الجائحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى