مهاتير محمد يتعافى ويخرج من المستشفى

السياسي – خرج رئيس الوزراء الماليزي السابق “مهاتير محمد”، من معهد القلب الوطني، السبت، بعد نحو أسبوعين قضاها هناك إثر أزمة صحية ألمت به.

وقال المعهد في بيان، إن “مهاتير” (96 عاما) سيجري متابعة لعلاجه كلما اقتضت الضرورة في المستقبل.

وفي 20 يناير/كانون الثاني الماضي، دخل “مهاتير”، وحدة رعاية القلب بالمعهد الوطني لأمراض القلب، وهي المرة الثالثة التي ينقل له في غضون أسابيع.

وخلال وجوده في المستشفى، زاره رئيس الوزراء الحالي “إسماعيل صبري يعقوب”.

وعانى “مهاتير” أكثر من مرة من مشاكل في القلب.

ويعد “مهاتير” من أبرز الشخصيات السياسية في العقود الأخيرة، وقد تولى مرتين رئاسة الحكومة لما مجموعه 24 عاماً.

وترأس الحكومة من 1981 حتى 2003، ثم عاد إلى السلطة في 2018 بعمر 92 عاماً لقيادة ائتلاف إصلاحي، في أعقاب فضيحة فساد ضخمة، إلا أن هذه الحكومة انهارت في 2020 بسبب خلافات داخلية.

ولا يزال “مهاتير” يمارس السياسة، كونه عضوا نشطا في البرلمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى