مهاجرة مغربية تتسبب في اعتقال عمدة بلدية إيطالية

السياسي –

ألقت السلطات الإيطالية القبض على عمدة بلدية ”سان جيرمانو فيرسيليز“ ، بناء على شكوى تقدمت بها مهاجرة مغربية بسبب إقصائها من المساعدات الغذائية المخصصة للفئات الهشة.

وأمر قاضي التحقيق باعتقال العمدة ميشيلا روزيتا، المنتخبة باسم حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف،موجها لها تهمة التمييز ضد امرأة مسلمة، بعدما طلبت ألا ترسل لها عبوات طعام لا يمكنها تناوله هي وعائلتها لأسباب دينية، فتم وضع اسمها في أسفل قائمة العائلات المستفيدة من المساعدات وإتلاف سجلاتها، وبالتالي لم تعد تتلقى طرود المساعدات.

2021-01-111-7

كما وجه القاضي لها تهم ”الاختلاس والكذب المادي والأيديولوجي في عمل عام يمارسه موظف عام، وإساءة استخدام المنصب، وإتلاف الأصول الخاضعة لقيود ثقافية“.

وتوصلت التحريات والتحقيقات التي انطلقت منذ العام الماضي، إلى أن المسؤولة المعروفة بمعاداتها للمهاجرين، كانت ترسل تلك المساعدات إلى معارفها ومؤيديها حسب الصحافة الإيطالية.

2021-01-094250642-53116125-9902-468a-be05-5297416d4e9d

كما أوضحت شهادة أحد الموظفين كيف تتعامل البلدية مع الطرود الغذائية التي اشترتها بأموال وزارة الطوارئ ”كوفيد 19″، حيث تحفظها في المستودع ولا توزع حسب معيار الحاجة، بل يتم تصنيف الطرود حسب الأشخاص، منهم من يأخذ الطرود التي تحتوي على منتجات كثيرة ومهمة، وهناك من يأخذ الطرود الأقل.

وبهذا استفاد من المساعدات الغذائية أشخاص قد يزيد دخلهم على 7 آلاف يورو، بينما حرم مسنون منها ذوي الدخل المتواضع جدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى