مهرجان أجيال السينمائي 2020 يعقد شراكات مع مؤسسات قطرية وعالمية رائدة

الدوحة، قطر، 12 نوفمبر 2020: يعود مهرجان أجيال السينمائي في نسخته الثامنة في سياق مدمج هو الأول من نوعه من تنظيم مؤسسة الدوحة للأفلام، من 18 – 23 نوفمبر بالشراكة مع مؤسسات رائدة من القطاعين العام والخاص في قطر والخارج وذلك في إطار التزام مشترك لتمكين الشباب من خلال الفنون.

يواصل مهرجان أجيال السينمائي 2020 شراكته طويلة الأمد مع مؤسسة الحي الثقافي كتارا باعتبارها الشريك الثقافي، والمجلس الوطني للسياحة كشريك رئيسي ومضيف لتجربة سينما سيارات مهرجان أجيال السينمائي الأولى في لوسيل لهذا العام. كما يعود الشركاء الاستراتيجيون أوريدو ونوفو سينما إلى مهرجان أجيال السينمائي لتوطيد التعاون الناجح وإلهام المجتمع للمشاركة في صناعة الأفلام. وينضم الراعي المميز مشيرب العقارية هذا العام لاستضافة المعرض الفني “اندلاع” في سكة وادي مشيرب، كجزء من مبادرة المهرجان لتوسيع نطاق وصول الجمهور إلى فعاليات مهرجان أجيال السينمائي الرئيسية في جميع أنحاء المدينة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وفي هذا السياق، قالت فاطمة حسن الرميحي، مديرة مهرجان أجيال السينمائي والرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: “عمل مهرجان أجيال السينمائي خلال السنوات الماضية على توفير مساحة مشتركة لتقدير الفنون السينمائية والتعبير الإبداعي مع إحداث تأثير اقتصادي كبير عبر قطاعات الترفيه والتسوق والاستجمام في قطر. نحن ممتنون للجهود التي يبذلها شركائنا، لا سيما في هذه الأوقات العصيبة، حيث يستمرون في مساعدتنا لإنجاح مهرجان أجيال السينمائي وتعزيز دوره المهم في تنمية شبابنا”.

وأضافت: “يعد مهرجان أجيال السينمائي مصدر فخر كبير لنا كمواطنين ومقيمين في دولة قطر. عامًا بعد عام، يسهم الدعم القوي من مجتمعنا وشركائنا في مساعدتنا على الاستمرار في تقديم مهرجان حافل بالمفاجآت والتجارب الجديدة. وفي هذا الوقت من عدم الاستقرار والتباعد الاجتماعي، يعدّ الاستمرار في تعزيز هذه الروابط المهمة والثقة بشبابنا أمرًا ضروريًا؛ للتغلب على التّحديات الراهنة وبناء مستقبل أكثر إشراقًا.”

ويعود برنامج “صنع في قطر” الذي تقدمة أوريدو للعام الثالث على التوالي، إلى مهرجان أجيال السينمائي لإيصال أصوات الشباب الموهوبين في مجتمع الأفلام المتنامي في دولة قطر. وسيتنافس 16 فيلما روائيا ووثائقيا لمخرجين قطريين وصناع أفلام في قطر على جوائز “صنع في قطر ” المرموقة 2020.

يشار إلى أن الجهات الراعية المميزة لهذا العام هي مشيرب العقارية، التي ستستضيف المعرض الفني “اندلاع” في مشيرب قلب الدوحة، والديار القطرية، باعتبارها شريك مكان لأول سينما سيارات لمهرجان أجيال السينمائي، في لوسيل. بينما تنضم سوني (الشريك الرسمي للإلكترونيات) و فيفتي وان إيست و فناك إلى كوكبة الجهات الراعية المساهمة لتقديم تجربة مهرجان مميزة.

كما تضم مجموعة الجهات الراعية الإعلامية للمهرجان، تلفزيون قطر ومجموعة بي إن الإعلامية، المجموعة الرائدة في الإعلام الرياضي والترفيهي. أما الشركاء الداعمين لمهرجان أجيال السينمائي 2020 فهم أي لوف قطر، قطر ليفينج، راديو أوليف على تردد 106.3 إف إم وراديو سونو على تردد 91.7 إف إم، و”واتس غوينغ أون قطر”. وتضم قائمة أصدقاء المهرجان المعهد الفرنسي في قطر، مجتمعات هواة الألعاب الإلكترونية، فرص جيفوني، معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة في مؤسسة قطر، مركز مواتر، متاحف قطر، متحف الأطفال- قطر، الأعوام الثقافية، تلفزيون صندانس، طلبات، فيرتشوسيتي، وفوكس سينما.

والجدير بالذكر، أن مهرجان أجيال السينمائي 2020 يفتح مسارًا جديدًا للتواصل والتفاهم المتبادل، ويستقطب الشباب من قطر وخارجها إلى حوار سينمائي يعترف بإمكانات الفيلم كأداة لإحداث تأثير اجتماعي كبير. وتتوج هذه الفعاليات بجوائز أجيال التي يتم تحديد أصحابها من قبل أعضاء برنامج حكام أجيال – وهو برنامج مشهور عالمياً مفتوح للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 25 عامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى